الأرض المباركة

لوحة فنية للفنانة الماليزية الشريفة فاطمة بنت السيد الزبير- 2006  وتقول الشريفة فاطمة إنها استلهمت هذه اللوحة عندما قامت بزيارة وادي حضرموت التي شعرت بأنها أرض مباركة ربما بسبب البركة والطاقة الروحية التي تحيط بالمكان

لوحة فنية للفنانة الماليزية الشريفة فاطمة بنت السيد الزبير- 2006 وتقول الشريفة فاطمة إنها استلهمت هذه اللوحة عندما قامت بزيارة وادي حضرموت التي شعرت بأنها أرض مباركة ربما بسبب البركة والطاقة الروحية التي تحيط بالمكان

في هذه اللوحة الفنية المميزة، نستطيع أن نرى محراب صلاة في مركز اللوحة، بالاضافة إلى عناصر اخرى مثل الجدران والمثلثات والخطوط والالوان والكلمات مثل كلمة القيوم“ والتي هي احد أسماء الله الحسنى والمكتوبة بخط الثُلُث ( من انواع  الخط العربي). يعبر هذا العمل الفني عن مفهوم الفنان الذي رسمها للمحراب وهو المكان حيث يقف الإمام فيه وسط المسجد أثناء الصلاة بإتجاه الكعبةفاللوحة تتضمن لمسة فنية جميلة لمكان يبحث عنه المسلم دوماً للحصول على واحدة من النعم الآلهية (الصلاة).

كما نجد عناصر أخرى في اللوحة تعبر عن الانسجام والتوازن في شكل تناضري او أقرب إلى المرآة بحيث يمكن قسم الصورة الى شقين متناضرين للدلالة على التوازن.  أما اللون الذهبي فربما يعبر عن النور، والذي يمثل في الإسلام المعرفة والإيمان، فالله سبحانه وتعالى وصف نفسه بإنه نور السموات والارض.

عُرضت هذه اللوحة الفنية الجميلة في معرض فني ماليزي تحت شعار بستان القلبللفنانة التشكيلية الماليزية الشريفة فاطمة بنت السيد الزبير، وهي من أسرة علوية من ألو ستار (Alor Star) بولاية قدح من مواليد عام 1948م.

وتقول الشريفة فاطمة إنها استلهمت هذه اللوحة والتي أطلقت عليها الأرض المباركةعندما قامت بزيارة وادي حضرموت، حيث  شعرت بأنها أرض مباركة ربما بسبب البركة والطاقة الروحية التي تحيط بالمكان كون العديد من الصالحين عاشوا هناك في يوماً ما، ووجود أضرحتهم هناك، ووجود الكثير من التضرعات والدعاء في المكان كل يوم.

الفنانة التشكيلية الماليزية الشريفة فاطمة بنت السيد الزبير في معرضها الفني "بستان القلب"

الفنانة التشكيلية الماليزية الشريفة فاطمة بنت السيد الزبير في معرضها الفني “بستان القلب”

Advertisements

الموسم العلمي للمؤتمرات الدولية بكوالالمبور

الموسم العلميتحت شعار (( نساهم بإثراء المعرفة)) افتتح سعادة السفير أ.د. داتو محمد فخر الدين عبدالمعطي رئيس الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف والأستاذ بجامعة ملايا الماليزية في الثاني عشر من هذا الشهر فعاليات الموسم العلمي للمؤتمرات الدولية تحت شعار (( نساهم بإثراء المعرفة)) وبحضور مجموعة من القيادات العلمية، وبمشاركة 100 باحث وباحثة من داخل وخارج ماليزيا و من مختلف الجامعات والبلدان العربية بحسب وكالة الأنباء الماليزية برناما“.

والموسم العلمي للمؤتمرات الدولية هوعبارة عن تظاهرة علمية تنافسية للباحثين والأكاديميين لعرض مشاريعهم البحثية عبر المؤتمرات المختلفة بهدف الإسهام في نشر الابحاث في مجلات علمية محكمة. وقد احتوى برنامج الموسم على 4 مؤتمرات دولية وهي مؤتمرالادارة والتدريب والتنمية البشرية، ومؤتمر الدراسات الاسلامية ودورها في تطوير واقع الأمة وخدمة الانسانية، ومؤتمر الإدارة والاقتصاد والتنمية البشرية، ومؤتمر الهندسة والتنمية البشرية. وتأتي أهمية الموسم العلمي لهذا العام لانعقاده في بلد كماليزيا حقق قفزة نوعية في مجال التنمية الشاملة، ويتمتع بتجربة تنموية ثرية أصبحت محل تقدير ومثار اهتمام لاسيما لبلدان العالم الثالث.

وقال داتو فخر الدين في كلمته خلال حفل الافتتاح ان ما قدمته وتقدمه ماليزيا من جهود استثنائية في مجال التطوير والتنمية البشرية الشاملة بمختلف أنواعها وفروعها بهدف الى وضع أسس سليمة لبناء الإنسان وترقيته وحفزه على التطور والتقدم باستمرار، وذلك أمر عسير المنال بدون إصرار وإيمان بالذات يعقب الإيمان الخالص بمن يهب الطاقة والإرادة والعزيمة، ألا وهو الله الواحد الأحد.الموسم العلمي 2

مسلمي ماليزيا

برجي بتروناس التوأم وأمامها مسجد الشاكرين وسط العاصمة الماليزية كوالالمبور

برجي بتروناس التوأم وأمامها مسجد الشاكرين وسط العاصمة الماليزية كوالالمبور

يدين أكثر من نصف السكان في البلاد بالإسلام وهم أهل الأرض الأصليين قبل تغير ديموغرافيا البلاد نتيجة الهجرات الصينية والهندية التي تزايدت في الحقبة الاستعمارية.

ويحدد البند الأولى من المادة الثالثة في الدستور الماليزي الإسلام كدين للإتحاد مع ضمان ممارسة الأديان الأخرى بسلام وتآلف في أي جزء من الإتحاد والمذهب شافعية اشعرية كمذهب رسمي للدولة والذي تقدر الحكومة الماليزية اتباعه في العالم بحوالي 29% من اتباع المذاهب الاربعة. ويقول المؤرخين أن المذهب قد جاء إلى هذه البلاد من خلال جهود اتباع المذهب كالحضارمة.

ولذلك نجد طلاب العلوم الدينية في أرخبيل الملايو يطلبون الفقه الشافعي سواء في بلدانهم أو عندما يذهبون إلى الدراسة إلى مكة أو حضرموت أو الأزهر الشريف. فمسلمي جنوب شرق آسيا هم اكبر المجتمعات التي تتبنى المذهب الشافعي، فمالا يقل عن 190 مليون يتبعون المذهب الشافعي في هذا الجزء من العالم.

ومن أشهر دعاة المذهب الشافعي في الأرخبيل الهندي الشيخ أبو عبد الله مسعود بن عبد الله الجاوي (نسبة إلى جزيرة جاوه الإندونيسية) لكنه عاش في جزيرة سومطرة، وهو عالم مشهور كان له تلاميذ كثيرون في عدن، وكان معاصرا لابن بطوطة، حيث توفي في سنة 768 هـ.

وتأثر مسلمي ماليزيا كما هو حال بقية الأرخبيل الهندي بحركة التصوف الإسلامي والتي تمتد لمئات السنين، وتنشر العديد من الطرق الصوفية كالطريقة الأحمدية والطريقة القادرية والطريقة الشاذلية وطريقة باعلوي.

وتؤكد الحكومة الماليزية على الدوام بأنها لن تسمح بالدعوة لمذاهب ومدارس إسلامية أخرى في بلادها، ليس لكونها ضد بقية المذاهب، ولكن لكونها حريصة على انسجام المجتمع المسلم في بلادها القائم على مدى 700 سنة. حيث سنت قانونا في نهاية التسعينيات يحظر انشطة تدريس مناهج ومذاهب قادمة من خارج البلاد.

وتنتشر اليوم في ماليزيا المساجد والمدارس الإسلامية في كل أرجاء البلاد بدعم حكومي واسع، حيث تستخدم الحكومة جزء من أموال الضرائب لتوفير وترويج المؤسسات والتعليم الإسلاميين وبناء المساجد وتمكين المسلمين من ممارسة طريقة الحياة الإسلامية.

اورانق اصلي. . السكان الأصليين في ماليزيا

With Seorang Asli 2لا يعرف الكثير من زوار ماليزيا وحتى المقيمين فيها أدنى المعلومات عن أحد أقدم العرقيات في ماليزيا، وهم أورانق أصلي بلغة الملايو (Orang Asli) أي السكان الأصليين، والذين يبلغ عددهم حوالي 113541 نسمةحسب الإحصائيات الرسمية لعام 2000، وربما يصل عددهم إلى 140000 بما نسبته حوالي 0.5% من سكان ماليزيا.

يسكن 60% من السكان الأصليين في الغابات المطيرة، بينما يسكن 40% منهم بمحاذاة المناطق الساحلية أو بالقرب منها. ويعيش السكان في الغابات في تجمعات صغيرة قد لا تتعدى بعضها البضعة عشر فرد، ولا يزالون يعتمدون في طعامهم على الصيد والطبيعة بصوررة كاملة كما أنهم يتنقلون من فترة إلى أخرى في الغابة بحيث يسمحون للغابة بالتجدد.

ولا يزال السكان الأصليين يستخدمون الرماح والسهام في صيدهم ويأكلون الطيور والحيوانات والأسماك من الانهار كما يستخدمون وسائل صيد مختلفة مثل الأفخاخ أو أعواد النفخ المسننة والمصنوعة من البامبو (sumpitan)، والتي تستخدم مع السم أو بدون السم في حالة التقاط الفاكهة عن الأشجار وصيد الأسماك.

ينتمي أفراد الأورانق أصلي رسمياً إلى 19 قبيلة كبيرة، معظمها تنتمي إلى قبيلة نيجريتو والتي سكنت شبه الجزيرة الماليزية منذ أكثر من 10000 عام، ويمكن تقسيمهم اليوم إلى ثلاث مجموعات بحسب اللغة التي ينطقون بها. المجموعة الأولى يدعون سينوي (Senoi)، ويتواجدون في المنطقة الوسطى ويشكلون حوالي 54% من السكان الأصليين، والمجموعة الثانية هم سامانج (Semang ) أو نيجريتو (Negrito) ويتواجدون في الجزء الشمالي من شبه الجزيرة ويشكلون 3% فقط، بينما المجموعة الثالثة يمكن تسميتهم بالسكان الأصليين الملايو (Orang asli Melayu) أو الملايو القدماء (Melayu purba )، ويقيمون في المنطقة الجنوبية ويشكلون 43% من العدد الأجمالي للأورانق أصلي.

ويتحدث السكان الاصليين بثلاث لغات رئيسية تتفرع بدورها إلى لغات أخرى وتسمى اللغات الأصلية، وهي لغة سيماي (Semai)، واللغة السينوية (Senoi) أو اللغة الأصلية الجنوبية، ولغة أخرى تُدعى تيميار (Temiar).

ويعتبر التراث الديني للأورانق أصلي تراث وثني، حيث يؤمنون بحضور الأرواح في أشياء مختلفة، لكن العديد منهم دخل في ديانات أخرى خصوصاً في القرن الأخير بفعل الدعوةمن قبل المسلمين والتبشيرمن قبل المسيحيين. وكانت حكومة ولاية كلانتان الإسلامية قد قامت في عام 2007م بهدمة كنيسة تابعة لهم مما دفعهم إلى تقديم دعوى ضد السلطات والمطالبة بالسماح لهم بممارسة ديانتهم واقامة بيت عبادة لها.

ولمن يحب أن يتعرف على تراث القبائل الاصلية في في ماليزيا، يمكنه زيارة متحف أورانق أصلي في قومباك (Gombak) في ولاية سيلانقور (Selangor) يعرض فيه تاريخ السكان الأصليين وتقاليدهم.orang-asli-ziadahmed-1-orang-asli-ziadahmed-2-

قصة صناعة السيارات في ماليزيا

رئيس الوزراء الماليزي الحالي محمد نجسيب عبدالرزاق (يسار) ورئيس الوزراء الماليزي الاسبق محاضير محمد وعدد من مسؤولي مصنع السيارات الماليزية (يمين) أمام أحد السيارات الوطنية الماليزية.

رئيس الوزراء الماليزي الحالي محمد نجيب عبدالرزاق (يسار) ورئيس الوزراء الماليزي الاسبق محاضير محمد وعدد من المسؤولين في شركة السيارات الماليزية (يمين) أمام أحد السيارات الوطنية الماليزية.

عندما طرح رئيس الحكومة الماليزية الأسبق فكرة تصنيع سيارات وطنية ماليزية حتى يتحول الماليزي من مجرد سائق لسيارة صنعها غيره إلى صانع للسيارة، كانت ردة الفعل سلبية، حيث قوبلت فكرته -كما يحكي لنا هو- بالرفض والشك في إمكانيتها من قبل فئات عريضة من الشعب وحتى من قبل نخب سياسية بينهم وزراء في حكومته. لم تلقى الفكرة دعماً كبيراً، ووصفت بالفاشلة سلفاً، كما لق عليها كثير من المواطنين والساسة والموظفين الحكوميين بسخرية، وهاجمت الصحافة الفكرة بصور مختلفة، حتى أن اشهر رسامي الكاريكاتير في ماليزيا الفنان لات نشر رسم كاريكاتوري ساخر لسيارة ماليزية جعل سقفها على كل عربة ثيران ماليزية.

في المقابل، ازداد رئيس الحكومة إصراراً على الفكرة التي حلم بها، واصر على موقفه من ان هذه الصناعات ليست حكراُ على الدول المتقدمة، وشرع في طرح فكرة مشروعه على العديد من شركات تصنيع السيارات اليابانية مثل دايهاتسو ومتسوبيشي، إلا إن ديهاتسو وافقت على أن تنتج ماليزيا سياراتها فحسب، فلم يوافق رئيس الحكومة الماليزية مصراً على صناعة سيارات وطنية ماليزية بموديلات ماليزية خاصة.

ثم وافقت على المشروع ميتسوبيشي، كمشروع مشترك مع شركة السيارات الوطنية في ماليزيا ” بيروساهان اوتوموبيل ناسيونال بيرهاد” المعروفة بشركة بروتون، والتي تأسست في عام 1983م. وفي البداية استعانت الحكومة بخبرات يابانية لإدارة المصنع حتى يتعمل الماليزيون منهم تكنولوجيا صناعة السيارات والغدارة واخلاقيات العمل ايضاً. بينما ظل طموح رئيس الحكومة الماليزية حينها هو إن تمتلك بلاده القدرة على تصميم وصناعة سياراتها الخاصة.

في البداية اعتمدت السيارات الماليزي على تصاميم ميتسوبيشي وعلى القطع التي تصنعها، وكانت ارباح ميتسوبيشي كبيرة، إذ تربح من من بيع القطع لماليزيا أكثر ما تربح من بيع سيارات جاهزة، في السوق الماليزية، استحوذت مبيعات السيارات الوطنية الجديدة على 80% من سوق السيارات الماليزية. مما دفع بشركة دايهاتسو التي رفضت العرض الماليزي سابقاُ إن أبدت استعدادها للتعاون مع ماليزيا بعد ان رأت الارباح التي جنتها ميستوبيشي من مشروع السيارات الماليزية الوطنية.

كانت سيارة ساقا (Saga) هي أول نموذج من سيارات بروتون، وكانت قد أطلقت في عام 1985م، وجاءت التسمية من بذور الساقا التي تتميز بالانتظام والكمال، والتي استخدمت في الماضي لوزن الذهب نظراً لانتظامها وتماثل كل وحداة منها في الوزن. لم تكن معايير السيارة الماليزية جيدة في البداية ولم تخلو من العيوب الميكانيكية الصغيرة، وواجهت الشركة صعوبة في تسويق سياراتها مما جعلها تتعرض لخسائر كبيرة. وظلت شكرة السيارات الماليزية منذ تأسيسها وحتى اليوم تواجه صعوبات إقليمية ودولية في ظل قواعد تجارية دولية جائرة.

وظلت معايير السيارات الماليزية تتحسن بصورة مستمرة، كما استطاع الماليزيون الحصول على التكنولوجيا اللازمة لصناعة السيارات التي جذبت عقول الشباب الماليزي إلى الصناعة بشكل عام، وساهمت هذه الصناعة في إحداث تغييرات ثقافية كبيرة في العقلية الماليزية، كما اصبح الماليزيين يشعرون بالفخر والاعتزاز وهم يركبون سيارات من صنع ايديهم، حتى أصبحت السيارة الماليزية رمز من الرموز الثقافية والاقتصادية للبلاد، فنجدها على العملة الورقية للدولة.

رئيس الوزراء الماليزي الاسبق يقف أمام أحد نماذج السيارات الماليزية.

رئيس الوزراء الماليزي الاسبق محاضير محمد يقف أمام أحد نماذج السيارات الماليزية.

لغة الدراسة والتعليم في ماليزيا

TeacherAndStudent1

تهتم النخبة الماليزية منذ الاستقلال بالتعليم، وتؤمن باهميته لبناء بلد ناجح يسعى لتحقيق مكانة محترمة بين البلدان، ويجري نقاش عميق على الدوام بين المسؤولين في قيادة الدولة وكذلك فيما بين الباحثين والمفكرين والتربويين حول كيفية تطوير أساليب التعليم، وكيفية تزويد هذا الجيل بمعرفة علمية بالمعايير الحديثة من أجل بناء وطن متقدم.

خلال السنوات القليلة الماضية، تجدد النقاش والجدل حول لغة دراسة المواد العلمية مثل الرياضيات والعلوم، ففي عهد رئيس الوزراء الرابع الدكتور محاضير بن محمد، قررت الحكومة بدون تردد وأعتمدت اللغة الإنجليزية لغة الدراسة في المدارس الثانوية والإعدادية .

ويؤكد رئيس الوزراء الماليزي الاسبق على أهمية هذا القرار وصحته لما يشهده العالم من تطور علمي واسع، ونشر الكثير من البحوث والاوراق العليمة بشكل مستمر ومتسارع باللغة الإنجليزية، مما يتطلب الإلمام باللغة الإنجليزية لمتابعة هذه البحوث والإستفادة منها، بينما الترجمة إلى اللغة الماليزية لن تحل المشكلة نظراً لأن ترجمة البحوث العلمية تحتاج إلى مترجمين على دراية بالموضوع المترجم، ولايكفي في الترجمة العلمية الثقافة العامة، مما يعني بالتالي قلة وعدم جودة الترجمة العلمية.

وفي قت لاحق بعد إستقالة الدكتور محاضير بن محمد من رئاسة الحكومة، قررت الحكومة العودة لتدريس المواد العلمية مثل الرياضيات والعلوم باللغة الماليزية (الملايو) في المدارس الحكومية، وباللغة الصينية في المدارس الصينية، وباللغة التاميلية في مدارس عرقية التاميل. فكتب محاضير في مدونته عام 2009 مقالاً بعنوان (العلوم والرياضيات باللغة الملايوية)  يتساءل فيه بإستهجان عن كيفية خدمة هذا القرار للوحدة الوطنية للماليزيين. ويقول إنه أجرى إستطلاع في مدونته، أكد من خلاله 84% من المشاركين إنهم يؤيدون إبقاء اللغة الإنجليزية كوسيلة لتدريس هذه المواد.

ويضيف محاضير ويقول أن عدد من الآباء والمدرسين قد قاموا بإجراء إستبيان، وكانت النتيجة لصالح إبقاء اللغة الإنجليزية كلغة دراسة للمواد العلمية، وبعثوا بعريضة إلى رئيس الوزراء يطالبونه باإبقاء على اللغة ألإنجليزية كما بعثوا إليه شخصياً بنسخة منها. كما أن  سياسي ماليزي سابق من غير الملايو غادر أحد أحزاب التحالف الوطني الحاكم، وأنضم إلى المعارضة أحتجاجاً على العودة إلى إستخدام لغة الملايو، واللغة التاميلية، واللغة الصينية.

DSC04120