العلامة المشهور وفقه التحولات

الحبيب المشهورفي محاولة منه، يقوم الشيخ الجليل الحبيب/ ابوبكر العدني بن علي المشهور بإعادة قراءة التاريخ الديني الإسلامي وما قبل الإسلام حتى يومنا هذا، والربط بين الديانة والتاريخ، ودراسة الظواهر الإنسانية والكونية المتغيرة في أحوال البشرية والإقتصاد والسياسة والدين والصراعات من حولنا، ومعالجة شؤون الحياة من خلال فهم هذه الظواهر المتغيرة. كل هذا يندرج تحت مفهوم (( فقه التحولات)).

والحبيب ابوبكر المشهور من مواليد مدينة أحوار- أبين، وتلقى علوم الفقه في اربطة احور وحضرموت وعدن، وتلقى دراسته الابتدائية في مدارس أحور والمحفد، ودراسته الثانوية في مدينة عدن، وحاز على شهادة الدبلوم الجامعية في اللغة والآداب من جامعة عدن، وقام بجهود علمية في مناطق مختلفة من بينها تهامة وجدة.

ويمكن توصيف فقه التحولات بأنه الفهم الشرعي لما جرى ويجري من سنن التغيرات والمتغيرات في الحياة الانسانية والكونية, وماطرأ ويطرأ من مستجدات العلم النظري والتطبيقي والثقافة والحوادث والفتن في مراحل الحياة الانسانية عموماً ومراحل الأمة المحمدية خصوصا الى قيام الساعة, اما على صفة القراءة الاستباقية للحوادث والوقائع، واما على صفة القراءة الاستقرائية لتاريخ الأمم والشعوب من مصادرها الأساسية: القرآن والسنة. [المصدر: مدونة فقه التحولات]

يقول المفكر الحبيب ابوبكر المشهور: (( بعد دراسة واعية ومتأنية للواقع المعاصر بعمومه، والواقع الإسلامي والعربي والمحلي بخصوصه، وبعد التغلغل الميداني والاحتكاك الإيجابي بكافة نماذج الشخوص الحاملة صفة الرسمية أولاً ثم صفة الشعبية تأكد بيقين أن الحالة الراهنة لاتتجاوز كونها تراكماً ثقافياً وتعليمياً واجتماعياً متناقضاً، وثمرة من ثمرات العمل السياسي المبطن الذي غير الأمة بعمومها في مرحلتها الغثائية، وسلبها في غفلة من الوقت والزمن قدراتها الشرعية المتكاملة ما عدا القليل القليل من العلم الفقهي المذهبي، والذوق الصوفي المشربي الذي تشتت وتحوصل في دوائر تعليمية ووظيفية ضيقة جداً لا تسمح له ولا لحملة ثوابته من الحركة الاجتماعية الفاعلة ولا حتى من بثه في الواقع التعليمي والثقافي بما يساعد مجموعات الأجيال المتلاحقة على سلامة الانتماء للمذهب والرؤية، هذا فيما يتعلق بالديانة ومخرجاتها الشرعية، وأما ما يتعلق بما دون ذلك من شؤون الحياة السياسية والاجتماعية والتعليمية والتربوية والثقافية والإعلامية والاقتصادية وهلم جراً… فالسفينة المعاصرة قد أغربت بالشعوب والأجيال عن شرف العلاقة السليمة بالإسلام وثوابته إلى الاستتباع المطلق بعالم الحضارة الغربية ومخرجاتها الحديثة، وتخرّج على هذا المبدأ مئات وآلاف الرجال والنساء، وعليه أيضاً ومن خلاله يفسرون الحاضر والماضي والمستقبل، ولم يعد لهم من خيار غير ذلك ولا بديل عنه ولا محيص، فالجميع في هذا الحشد المتناقض مجبرون على السير في الاتجاه الإجباري نحو جحر الضب، بل أن المحاولة الجادة لتقييم ذلك أو معالجته تعد ضرباً من الخيال وسبباً من أسباب الوقوع في مقت الساسة والعلماء والمفكرين والمثقفين الذين تشرئب أعناقهم سخرية واستهزاء بالمتطفلين والمتكلفين المحاولات الانتحارية لتقييم الحاضر أو إدانته، لأن الحاضر من وجهة نظرهم هو الإسلام الذي فقهوه وتفقهوا فيه، أو أن الإسلام وإن كان يعيش في الواقع أزمة فهم يرون مواقفهم تمثل صفوة المعالجة وفقه الحالة، وعين المصابرة على سوء أحوال الحياة المتناقضة )) [ المصدر: الموقع الالكتروني لرباط عتق-شبوة]

كما يقول الشيخ الجليل ابوبكر المشهور:(( وأعتقد أن الوقت قد حان لإعادة تفتيش أوراقنا المتراكمة للننظر في تراثنا الإسلامي بعد أن حولناه إلى مسمى التراث، وهو هويتنا وعقيدتنا وأساس سلامتنا في الدنيا والآخرة، ولربما بذلك تبدى لنا بوضوح حجم المؤامرة التي نديرها بأنفسنا مع أعدائنا ضد ديننا وعلاقتنا بربنا وبنبينا وبالأمة الإسلامية)).

 كما يقول ((إنَّ أجيال الأمة الإسلامية أمام مسئولية عظمى تبدأ بإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وحفظ ما يمكن حفظه، ولن يتحقق هذا المبدأ في خضم التيارات والأعاصير المدمرة إلا بالرحلة إلى الداخل، والرحلة إلى الداخل تبدأ بإعادة دراستنا الواعية لنصوص القرآن الكريم وأحاديث مَنْ لا ينطق عن الهوى صلى الله وسلم عليه وعلى آله فيما يخص التحولات والعلامات والإمارات والأشراط والبشارات والملاحم والفتن والفتن المضلة، وكل هذا الحشد من المواضيع جزء من الديانة، والديانة أمانة، و«أول ما يُرْفَعُ مِنْ هذه الأمَّة: الأمانة، وآخر ما يبقى لهم: الصلاة، ورُبَّ مُصَلٍّ لا أمانةَ لَهُ» صدق رسول الله صلى الله وسلم عليه وعلى آله)).

يرتكز فقه التحولات على إعادة قراءة حديث سيدنا جبريل المروي عن سيدنا عمر بن الخطاب: «بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ… الخ الحديث» ونرى بالفعل في هذا الحديث ما استدل به المفكر الإسلامي من أن أركان الدين أخذت من هذا الحديث وكان آخر ما سأل عنه الرجل ذو الثياب البيضاء: «قَالَ فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ قَالَ مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ قَالَ فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَتِهَا، قال: قال : ” أن تلد الأمة ربتها ، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان ” . ثم انطلق ، فلبثت مليا ، ثم قال لي : ” يا عمر ، أتدري من السائل ؟ . قلت : الله ورسوله أعلم . قال : هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ” . [رواه مسلم]

فمن خلال تحريك إعمال العقل وإعادة قراءة بعض نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية، وتحريك أعمال الفكر بعد أن أصيب بالجمود، يطرح المشهور في كتابه ((التليد والطارف في شرح منظومة فقه التحولات وسنة المواقف)) مفهوم رباعية الأركان، بعد أن ظل غيره من العلماء والمتفقهين في الدين يأخذرون من الحديث النبوي السالف الذكر المحاور الثلاثة الاولى من الحديث ((الإسلام، والايمان، والأحسان))، لكنه الحبيب المشهور ووفقا للوحدة الكلية للسياق، يضيف محور رابع هو فقه التحولات ومفهوم جديد لعلامات الساعة والظواهر الانسانية والطبيعية المتحولة والمتغيرة من حولنا.

ويرى المشهور إنَّ إعادة الاعتبار للركن الرابع وإعادة دراسته يجب أن يؤخذ من مصدره ومن حيث برز ليظل حاملاً هوية المنشأ وسلامة التحليل ويظل الراغب في دراسته متابعاً منابع هذا الركن وما يتفرع عنه دون انشغال بمداخلات الأنداد ومعارضات الأضداد، وخاصة أن المرحلة مرحلة منافسة، والكثير من حملة صِفَة العِلْم يميلون إلى دخول سوق العرض والطلب بما يدخل به الغير من أشباههم وأمثالهم ليكسبوا الأرباح، فيختلط في أسواق المزاد ما هو أصلي المنشأ والصياغة، وما هو للاستهلاك والتجارة، وتذهب الحقيقة هباءً منثوراً.

وافتتح الجبيب المشهور العدني مركز ((المرصد النبوي)) في مدينة عدن لدراسة فقه التحولات، كما يقوم بشرح هذا العلم لطلابه من خلال المحاضرات، وحالياً يقوم بزيارة لماليزيا لإلقاء بعض المحاضرات.

____________________

لمعرفة المزيد عن علم فقه التحولات، يمكنك مشاهدة محاضرة للحبيب المفكر الاسلامي/ ابوبكر العدني بن علي المشهور بعنوان ((الملخص المفيد عن فقه التحولات وعلامات الساعة بمفهومها الجديد)) من خلال فتح رابط الفيديو من هنا

altleedwhatsapp

Advertisements

3 thoughts on “العلامة المشهور وفقه التحولات

  1. جزاك الله خير على هذه اللفته ..وجهود المفكر الاسلامي السيد ابوبكر المشهور “حفظه الله” تستحق الاشادة ونحن بأمس الحاجة لفهم المتغيرات حتى لا نقع في الدم او الذم!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s