داعية من ارض الملايو

علي الحامد- مدونة زيادفي هذه المقالة، سيكون الحديث عن داعية ديني يتابعه الكثير من الإندونيسيين والماليزيين وغيرهم من الناطقين بلغة الملايو على شاشات العديد من المحطات التلفزيونية في برامج دينية ودعوية مختلفة، وهو الحبيب علي بن زين العابدين الحامد.

يتميز الحبيب علي الحامد بطلاقته في اللغتين الملايوية والعربية، وبأسلوب سلس وواضح يستطيع من خلاله إيصال افكاره إلى اكبر شريحة من الناس، مما يجعل برامجه التلفزيونية تحظى بعدد كبير من المشاهدين.

ولد الحامد عام 1974م في مدينة بوندووسو (Bondowoso) في جاوا الشرقية. وفي سن الحادية والعشرين، ذهب الحبيب علي بمباركة والديه إلى حضرموت للدراسة هناك، ودرس على يد العديد من العلامات والفقهاء هناك من عام 1993 حتى عام 1995م.

وبعد درسته في حضرموت، ذهب إلى مصر لمواصلة دراسته في جامعة الأزهر لمدة خمس سنوات من عام 1996 وحتى عام 2001م. وهناك حصل على درجة دبلوم في التشريع الإسلامي، وتعمق اكثر في علوم الدين، وتمكن من الاحتكاك بطلاب من مختلف الجنسيات والخلفيات الثقافية.

وفي عام 2002م، واصل دراسته في الجامعة الإسلامية (IIUM) في ماليزيا في تخصص القرآن والسنة، وبعد إكماله دراسة الماجستير، يعكف حالياُ على الدكتوراة في القرآن والسنة.

كل هذه المهارات الفطرية والمكتسبة لدى الجبيب علي الحامد ومثابرته على اكتساب المعرفة والتعمق في علوم الدين مكنه من آداء رسالة نبيلة ووعظ الناس يمختلف الوسائل بطريقة فعالة وبالتي هي احسن، مما يجعله نموذجاً يستحق الاحتذاء به.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s