متحف الفنون الإسلامية في ماليزيا

banner_about03

رجل الأعمال الماليزي السيد مختار البخاري- الممول للمتحف.

الفن هو خير سفير لأي ثقافة، ووسيلة للتعبير عن المجتمع، حيث يمدنا بصورة أعمق عن المعتقدات وأسلوب الحياة، والماضي، والحاضر، وحتى المستقبل. فمن خلال الفن، نستطيع أن نكتشف ونقدر القوة التي تشكل الشعب والثقافات. إنطلاقاً من هذا المفهوم، تأسس متحف الفنون الإسلامية في كوالالمبور بتمويل من مؤسسة البخاري- وهي مؤسسة يمتلكها رجل الأعمال الماليزي السيد مختار البخاري- والذي ينتمي إلى أسرة من آل باعلوي.

فكرة المتحف هي من بنات أفكار رئيس الوزراء الماليزي الأسبق تون دكتور محاضير بن محمد، وتم أفتتاح المتحف في عام 1998. مقتنيات المتحف تسلط الضوء على العالم الإسلامي متعدد الأثنيات، وعلى امتداد 13 قرناً من الزمان ومن أكثر من 100 دولة. كما ان المتحف يسعى لبناء جسور الإنسجام والتفاهم من خلال الأبحاث الأكاديمية والتبادل الثقافي بين العالمين المسلم والغربي.

أخذ متحف الفنون الإسلامية الماليزي يتطور حتى أصبح واحد من المتاحف الإسلامية الخاصة الرائدة في العالم الإسلامي، حيث أشاد به مركز (IRCICA) ، وهو مركز بارز للتعليم والبحوث يهدف إلى الحفاظ على التاريخ والتراث الثقافي للعالم الإسلامي.

ميز المتحف نفسه من خلال تطوير مقتنياته من الأعمال الفنية والمصنوعات اليدوية الإسلامية بما يجعله فعلاً يمثل العالم الإسلامي، بما يؤدي إلى تحقيق نظرة جيدة إلى الحضارة الإسلامية من خلال أكبر عدد ممكن من الأشكال الفنية التي تغطي أطول مدة زمنية ممكنة. وبينما أعتادت كل المتاحف الإسلامية أن تجمع مقتنياتها من بلاد فارس والشرق الأوسط، فطموح مؤسسة ومتحف البخاري كان أن التركيز على آسيا كالصين والهند وجنوب شرق آسيا.

وإلى جانب مقتنيات المتحف الخاصة، حصل المتحف على مقتنيات إدارة التنمية الإسلامية الماليزية والتي لم تكن متاحة للعرض أمام الزوار. وأصبحت هذه المقتنيات مصدر فريد لجميع اولئك الذين يرغبون في رؤية مجد حضارة طالما أسئ فهمها.

بعض مقتنيات المتحف انتقلت حول العالم، وعُرضت في معارض متنقلة، مثل معرض الإيقاع والشعر، والذي أنعقد في متحف جامعة سنغافورة الوطنية، ومكتبة الإسكندرية في مصر. كما عرضت في معارض اخرى مثل (Abrbandi: Ikats of Central Asia)  الذي انعقد في معرض ويلز الجنوبية الجديدة للفنون في سيدني في استراليا.

وتستمر مؤسسة البخاري في تطوير المتحف من خلال تزويده بالمزيد من الأعمال الفنية والمقتنيات، او من خلال تنظيم العديد من الأنشطة فيه. وينظم حالياً المتحف العديد من المعارض (بمعدل معرضين كل سنة) غالباً بالتعاون مع المتاحف المعروفة عالمياً.

*مصادر المعلومات: الموقع الرسمي للمتحف على شبكة الإنترنت (ترجمة خاصة بالمدونة).

صورة من داخل المتحف

صورة من داخل المتحف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s