قصر السيد العطاس في بينانق

Alattas mansion
يحتضن قصر السيد محمد العطاس اليوم في ولاية بينانق (شمال غرب ماليزيا) حالياً متحف إسلامي يضم الكثير من القطع الأثرية والتحف الإسلامية النادرة، مثل تجهيزات المساجد التى تعود إلى مئات السنين، وأواني الشرب، وحجارة الطحن (الرحى كما يعرف في العديد من مناطق الجزيرة العربية)، ونقوش ومنحوتات بالخط العربي.
والسيد محمد العطاس هو تاجر من آتشيه (محافظة إندونيسية حالياً تقع شمال سومطره)، ومارس التجارة بين آتشيه وبينانق، وكان له دور أساسي في تزويد أهالي آتشيه بالأسلحة اثناء مقاومة الهولنديينعندما غزوا آتشيه في القرن التاسع عشر.
وقبل أن يتحول القصر إلى متحف، كان مكان إقامة للسيد محمد العطاس، ثم مكان إقامة ابنه، وكان حينها يحتضن احتفالات رأس السنة الهجرية (الاول من محرم) بحضور الشخصيات الدينية والإجتماعية والسياسية والتجار في بينانق.
وفي 1993، قام مجلس البلدية في بينانق بتملك القصر في إطار مشروع تنمية تراث السيد العطاس، وذلك بتوجيهات حكومة الولاية، وبرعاية الحكومة الفيدرالية، وبمساعدة تقنية فرنسية.

Untitled

صور لبعض مقتنيات المتحف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s