MH370

Untitled3e324

مقال مترجم – كتبه/ الدكتور محاضير محمد في 25 أبريل 2014 (ترجمة خاصة بالمدونة)

1- لقد استأت كثيراً من حجز موظفي الخطوط الجوية الماليزية (MAS) في بكين من قبل أقارب المسافرين على متن الرحلة (MH370). لقد انزعجت لانهم يضعون اللوم على الناس الخطأ.  ففقدان الطائرة يرجع إلى صناع البوينج.

2- كيف يمكن للبوينج أن تصنع طائرة يمكن ان تصاب بالعطل بكل هذه السهولة. ففي العادة، من الممكن بالنسبة لطاقم الطائرة، الطيارين ومساعدي الطيارين أن يتصلوا مع مطار كوالالمبور الدولي. ربما لم يرد الكابتن ان يفعل، بكن بلا شك مساعده سيقوم بإبلاغ المحطات الأرضية بأن الطائرة لا تحلق في مسارها المقرر.

3- ربما لن يلاحظ المسافرين ذلك، لكن مساعد الطيار سيلاحظ. لذلك فالطاقم في قمرة القيادة مدربين للتعامل مع حالات الطوارئ، إن لم يكن على الفور، فلاحقاً على الأقل.

4- لكن لا يبد أن احداً منهم قد حاول. بلاد شك لأن نظام الاتصالات كله قد أصيب بالعطل. كما إنه سيأخذ الكثير من الجهد إذا حاول الطيار أن يعطل النظام. وبالتالي، فمساعد الطيار سيحاول أن يقوم بشيئاً ما حيال هذا حفاظاً على حياته. هل كان عاجز عن ذلك؟! هل كان كل أفراد الطاقم والمسافرين عاجزين؟!

5- رحلات جميع أنواع الطيارات المدنية يمكن تعقبها حتى من الهواتف المحمولة الشخصية. أستطيع أن أفعل ذلك بتلفوني. إذا كانت الطائرة قد هبطت، استطيع مشاهدتها تهبط وتسير. استطيع حتى ان أحصل على معلومات عن أي طائرة في أي مكان- أي طراز، لمن تعود، ومن اين أقلعت، وإلى اين هي ذاهبة.

6- أعتقد أن هناك أجهزة في الطائرة تسمح بتعقبها من خلال نظام تحديد المواقع العالمي “جي بي إس”.

7-  الكاميرات المتطورة المزودة بها الاقمار الصناعية التجسسية التي تتحكم بها بعض الدول يمكن أن تصور رجل على الأرض وحتى تحديد هويته. وبلا شك فهذه الكاميرات يمكن أن ترصد طائرة طولها 63 متراً.

8- لكن الطائرة أختفت كلياً، وأعتقد أنها أختفت من هواتف الجميع. وبكل تأكيد فإنق قد تم تعطيل بعض الاجهزة في الطائرة، وحتى الاجهزة الاحتياطية.

9- البوينج هي الشركة التي صنعت هذه الطائرة، وبالتالي يجب أن تشرح كيف كل وسائل التعقب هذه التي في الطائرة يمكن أن تًاب بالعطل والخلل. إما أن تكنولوجيا البوينج ضعيفة أو ليست آمنة من الفشل. فأنا لن احب أن أسافر في طائرة بوينج إذا كانت البونج لا تستطيع أن تشرح كيف كل أنظمتها هذه سمكن أن تفشل أو تصاب بالعطل.

10- تقنية التحكم عن بُعد أصبحت متطورة وقوية. وهل هو صحيح أن البوينج قامت بتركيب أجهزة للتحكم عن بعد في الطائرات لمنع أي أختطاف؟ إذا كانت قد فعلت، فلماذا لم توجه الطائرة للهبوط بشكل آمن؟ هل من الممكن لطرف ثالث أن يتحكم في الطائرة عن بُعد؟

11- عندما تحطم طائرة على الأرض أو على البحر، فهناك سنجد حُطام أو بقع من النفط.  لم يتم العثور على شيء حتى الآن. هل من الممكن أن تكون الطائرة قد بقيت سليمة عند اصدامها وغرقت دون وجود أي أثر ولم يقم أحد بإنزال قوارب النجاة بينما إنه قد تم إخبارنا بأن جميع الطائرات مزودة بها؟

12- هل يمكن أن يصدق أحد بأن هذه الطائرة غرقت بهدوء في البحر الهائج وغطست بهدوء في الجزء الأعمق من المحيط الهندي ( بعمق 7 أميال).

13- جرت العادة أن يصل فريق من الخبراء عندما تتحطم طائرة إلى مكان وقوع الحادث فوراً لمعرفة سبب الحادث. البوينج والسلطات في البلد المصنع ينبغي أن يبحثون عن الطائرة. من الممكن أن نوع الطائرة معروف بشكل تام، لكن البوينج لم تظهر أي أهتمام ولم تقل شيئاً عملياً.

14- لدى الخطوط الجوية الماليزية “ماس” العديد من أنواع الطائرات، ولديها سجل جيد، وطياريها مدربين تدريب جيد. حتى لو أراد الطيار الإنتحار، فمساعده والطاقم الموجود في قمرة القيادة لن يسمح له دون فعل شيء، لكن لم يفعل أحد حتى المسافرين شيء. ربما لإنهم كانوا بصورة أو بأخرى عاجزين.

15- يجب على البوينج أن تجيب عن كل هذه الأسئلة. يجب أن توضح الإحتمالات لتعطل نظام الإتصالات، ويجب أن تتحمل المسؤولية لتصنيعها طائرة يمكن أن تختفي في الأجواء بشكل تام.

16- خطوط الطيران الماليزية “ماس” لم تركتب أي خطأ. الخطوط الجوية الماليزية أرسلت طائرة كان متوقع أن تتجز المهمة، لكن الطائرة تصرفت بصورة أو بأخرى بشكل مختلف. من المسؤول؟ ليست الخطوط الجوية الماليزية، لكن بكل تأكيد مصنعي الطائرة- شركة بوينغ للطائرات.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s