وللتدوين أخلاقيات ومبادئ أيضاً

شعار المدونة

منذ إنطلاق هذه المدونة، وأنا قلق بشأن البيانات التي تحتوي عليها في حالة حدوث خلل تقني أو في حالة أغلاقها من قبل الشركة المزودة للخدمة كما حدث من قبل حين أغلقت شركة ياهو مدونات مكتوب بعد تنبيه استمر لعدة أشهر لم اعرف به لإنني حينها كنت منقطعاً عن التدوين، فخسرت المدونة، ولم اتمكن من إستعادتها.  وذلك، فقد أصبح للمدونة دومن مستقل وخاص ابتداءا من الشهر الماضي بعد دفع رسوم سنوية معينة للشركة المستضيفة، وهذا يمنح المدونة مساحة أكبر ويجعلها آمنة وقابلة للإستمرار والتطوير.

وبهذه المناسبة، أحب أن اذكر هنا بعض المبادئ والأخلاقيات التي ستستمر المدونة على أساسها في ظل الحرية الكاملة التي توفرت لي في فضاء التدوين الإلكتروني، وأدعو زملائي المدونين بأن تكون لهم مبادئ واخلاقيات تدوين مماثلة لتكون لهم بمثابة المعيار والرقابة الذاتية.

أصبح جلياً ما للتدوين الإلكتروني من أهمية كجزء مهم مما يُعرف بالإعلام البديل. ومن هذا المنطلق اخترت المدونات الإلكترونية سبيلاً لي لممارسة هوايتي من خلالها كنافذة بديلة وجديدة لا أخضع خلال إستخدامها لسياسة تحرير معينة، ولا انتظر إجازة رئيس أو مدير التحرير أو أي محرر آخر، ولا أعمل لصالح مؤسسة بعينها، بل أنني امتلك كمدون إلكتروني الحرية الكاملة فيما عدا تحدي الحجب والحظر الذي قد تتعرض له بعض المدونات في بعض البلدان، ومنها بلد منشأ المدونة “ماليزيا”. لكن مع كل هذا القدر الكبير من الحرية وزوال الرقابة وزمن القص والتعديل او الرفض من قبل الصحف، فإنه يقع على عاتق المدون الإلكتروني مسؤولية ذاتية ورقابة الضمير، ولا تعني الحرية أن هذه الوسيلة او تلك يمكن ان تُستخدم بدون ضوابط.

ومن المبادئ والأخلاقيات التي انشأت على أساسها هذه المدونة وستستمر على أساسها المبادئ التالية:

  • السعي لتعزيز السلم الأهلي، ونشر ثقافة السلام والتسامح.
  • السعي لنشر قيم العدل.
  • نشر ثقافة الوطنية والمواطنة المتساوية، ومحاربة العصبيات وثقافة المناطقية والجهوية.
  • نبذ العنف والتحريض على العنف.
  • احترام جميع العقائد.
  • احترام حقوق الانسان، واحترام الاعراف والقيم العربية.
  • عدم التمييز العرقى أو الدينى او اللونى.
  • نبذ الخلاف والفرقة السياسية والإجتماعية والدينية.
  • تكريس قيم التغيير السلمي في المجتمع.
  • دعم التعليم وخصوصاً تعليم المرأة ومحو الأمية.
  • دعم مشاريع التنمية وأي مشاريع حضارية.
  • السعي لترسيخ مفاهيم العمل المشترك.
  •  السعي لترسيخ مفاهيم الحوار الحضاري.
  • ترسيخ مبدأ إحترام الحقوق الفكرية والأدبية وحمايته بالممارسة العملية في المدونة.
  • الإلتزام بالحيادية تجاه محتلف القضايا والاتجاهات الفكرية، والوقوف على مسافة واحدة من جميع التيارات الوطنية.
  • احترام التاريخ، والدقة عند كتابة اي موضوع تاريخي.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s