محاضير محمد يكتب عن الربيع العربي

Capture

بعد مرور ما يقارب الثلاث سنوات منذ بدء ما أُصطلح على تسميته بالربيع العربي في تونس في شهر يناير 2011، اتضحت الرؤية أكثر للأحداث التي عصفت بالمنطقة. . لكن رؤية هذه الأحداث في عيون غير عربية وتحديداً ماليزية ستكون من زوايا مختلفة لم يعتد عليها الكثير من العرب، لا سيما اننا سننظر لهذه الاحداث من خلال رؤى وتحليلات شخصية ماليزية استثنائية بحجم الدكتور محاضير محمد –رئيس وزراء ماليزيا الاسبق من خلال مقال من حلقتين نشره في مدونته الشخصية تحت عنوان “الربيع العربي” بتاريخ 11 و17 أغسطس 2011م بعد انطلاق الربيع العربي  في تونس بحوالي السبعة شهور فقط. . قمت بترجمة هذا المقال إلى العربية لما له من أهمية مع كونه كُتب في وقت مبكر من الأحداث قبل ان تتضح الكثير من الحقائق والنتائج، وهذه ترجمة الحلقة الأول من المقال:

مدونة تون دكتور محاضير محمد – الخميس 11 أغسطس 2011م (ترجمة خاصة بالمدونة):

  1. ابتهج  الغرب بشأن ما يحدث في البلدان العربية، فهم –أي الغربيين- ينشرون الديمقراطية  إلى العالم في الوقت الذي يعدمون فيه القادة وينتهكون البلدان من أجل فرض الديمقراطية. اليوم العرب يفعلون كل هذا من أجلهم، فالعرب أنفسهم يطيحون بالحكومات الاستبدادية من أجل فرض  حكومات ديمقراطية في محلها.
  2. الإطاحة بسلطات الحكم أضحى أمر جدي، وهذا بشكل طبيعي يعني العنف والقتل، لكن لحسن الحظ، فالشعبين التونسي والمصري حققا الأهداف دون سفك الكثير من الدماء. لكن السلطات الحاكمة في ليبيا غير مستعدة للمغادرة، وكذلك في سوريا واليمن والبحرين.
  3. الوضع في هذه البلدان الاربعة ليس على وئام مع مناصري الديمقراطية في الغرب، فهم يريدون أن يكونوا على يقين من استسلام الحكام المستبدين والقوى الديمقراطية ستمسك زمام الأمور. إذا كانت الشعوب غير قادرة على اسقاط الانظمة بنفسها، فعندها سيشارك الغرب ليضمن ان الانضمة المستبدة قد خلعت.
  4. لا أعتقد أن من الصواب تدخل الأنظمة الغربية، فنحن نؤمن بعمق بعدم التدخل في الشؤون الداخلية في البلدان المستقلة.  فهذا هو الهدف من الاستقلال: الحق في إدارة شؤون البلد من قبل أهله. فالانتفاضات الشعبية سواء كانت مظاهرات او حروب أهلية او تمردات تعتبر شؤون داخلية للبلدان المعنية بها، وليس لأحد الحق في التدخل.
  5. لكن عندها نتذكر كمبوديا والبوسنة والهرسك، ففي كمبوديا عندما قرر نظام بول بوت التخلص من جميع المثقفين وغيرهم مما يعتقد انهم ضد السلطة، عرف العالم بما يحدث من بشاعة في تلك الدولة، لكن سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية وقفت في الطريق، وكنتيجة فإن مليوني كمبودي كانوا قد أعدموا حتى الموتبطريقة ممنهجة.
  6. في البوسنة والهرسك، أعلن الصرب صراحة عن عزمهم لتطهير البلاد من المسلمين الاوروبيين بالبنادق والقنابل والصواريخ التي اعدوها لهذا العمل كما شاهد العالم في التلفزيون. وحتى جنود حلف شمال الاطلسي عندما أُرسلوا غضوا الطرف حين قام الصرب بشكل ممنهج بذبح  12,000 بوسني من الرجال والأطفال بينما تم اغتصاب النساء. والجنود الهولنديين الذي كلفوا لحماية هؤلاء الناس كانوا قد أنسحبوا بعيداً عن الأحداث بكل بساطة.
  7. ولتجنب مساعدة البوسنيين، قرر الغرب منع تزويدهم بأي أسلحة. وبهدف التقليل من القتل، يدعون الصرب يرتكبون القتل فقط. السماح للبوسنيين بالدفاع عن أنفسهم، سيعني أن الصرب سيتعرضون للقتل أيضاً، ولذلك فالبوسنيين كانوا يتعرضون للذبح من قبل الصرب دون أن يضاف إلى عدد القتلي أي قتلى من جانب الصرب.
  8. ففي الوقت الذي قررت فيه الأمم المتحدة أن ترسل قوات حفظ السلام، مئات الآلاف من البوسنيين كانوا قد قتلوا.
  9. فالثمن لعدم التدخل كان كبير جداً، لكن هل كان من الأفضل للدول الأخرى أن ترسل قوات لمساعدة المتمردين أو الحكومة. فالامريكيين ذهبوا إلى كوريا وفيتنام وغيرنادا لتدعم الحكومات في هذه البلدان، وكانت النتيجة هي حرب واسعة النطاق  بحيث أن الكثير من الناس-وليس فقط الجنود- كانوا قد قتلوا.  شهدت نهاية هذه الحروب تفسيم كوريا  إلى جزئين، وهزيمة الولايات المتحدة الامريكية في فيتنام. فقط في جيرنادا حققت امريكا نجاحاً عظيماً.
  10. يبدو بكل وضوح أن التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للبلدان لا تسفر دائماً عن نتائج جيدة، والأمر يصبح أكثر سواءاً عندما يتم استخدام القوة.
  11. التدخلات الخارجية في افغانستان والعراق سببت تزايد في اعداد  الضحايا دون تحقيق الأهداف. وفي الواقع فإن الوضع ربما أصبح أسوأ مما كان عليه قبل التدخل.
  12. اليوم نرى أن قوات حلف الناتو  لا تدعم المتمردين في ليبيا فحسب، بل نفذت بالفعل هجمات عسكرية ضد القوات الحكومية.  لقد ترجموا “منطقة الحظر الجوي” على إنها تعني هجمات جوية صريحة ضد القذافي. في الحقيقة، فإنه من الواضح بأن الناتو مصمم على اغتيال الزعيم الليبي وعائلته. فهل هذه هي الطريقة الصحيحة للحد من سفك الدماء؟
  13. إراقة الدماء ليست شيئا ينبغي تأييده، لكن عندما يتم تنفيذ هجمات ضد القوات الحكومية فلا بُد من إراقة الدماء.
  14. نحن جميعاً نسينا أن الاسباب الأكثر أهمية لإنشاء الأمم المتحدة هو إنهاء الحروب ووضع حد لها. ما يحصل في ليبيا والبلدان العربية الأخرى هو حرب، حرب أهلية. والواجب الملزم على الأمم المتحدة هو إيقاف الحروب، لكن الأمم المتحدة لا يجب أن  تصدر الأحكام المنحازة.  فالأمم المتحدة لا ينبغي أن تدعم طرف لهزيمة الآخر.
  15. إذن كيف ينبغي للأمم المتحدة أن تقوم بوقف القتل؟ هل يمكن تحقيق ذلك من خلال قرار “منطقة حظر”؟ نحن نرى بأن “منطقة الحظر” تعني هجمات جوية وبرية من قبل قوات حلف الناتو ضد القوات الحكومية الليبية. والأمم المتحدة أصلاً صرحت بأن الحرب ضد ليبيا. وهذا من الصعب أن يتماشى مع كونها مؤسسة لإنهاء الحروب وتعزيز السلام.
  16. ما ينبغي للامم المتحدة أن تفعله هو هندسة حل سلمي، إذ يجب أن تحاول الحصول على موافقة الطرفين على التفاوض، أو أن تحيل الخلاف إلى التحكيم الدولي، او ان تسعى لإصدار حكم في الدعاوي من قبل المحكمة الدولية. إذا فشلت كل هذه الوسائل، يبنغي إجراء إستفتاء بإشراف الأمم المتحدة للتأكد من حقيقة رغبات الشعب.
  17. إذا رفض أي طرف كل هذه الوسائل السلمية للتسوية، عندها يجب على الأمم المتحدة أن تتصرف ضد الطرف المتمرد. ربما تكون هناك حاجة لإستخدام القوة لإجبار الطرف الرافض على قبول جهود الأمم المتحدة للتسوية السلمية للنزاع.
  18. من المهم أن لا تسمح الأمم المتحدة لحلف الناتو أو أي قوة أخرى بالتصرف نيابة عنها، فالعملية يجب ان تكون أممية وبقيادة الأمم المتحدة وقادتها المعينين.
  19. هذا الإجراء ليس جديداً لان الأمم المتحدة كانت دائماً مكلفة بفض الاشتباكان بين المقاتلين. غير أن الأمم المتحدة ربما يجب أن تستخدم المزيد من القوة أكثر من المعتاد من أجل فصل الفصائل المتحاربة وجمعها على طاولة المفاوضات.
  20. من المرجح -اذا كانت العملية فعلاً عملية أممية تهدف إلى الإستماع إلى كل طرف أو تهدف إلى إجراء إستفتاء وطني-  أن تظهر أطراف الصراع الاحترام لهذه الخطوة.

يــــتــــــبــــــع. .  .

Advertisements

بحيرة شوران في شبوة

بحيرة شوران-بئر علي 2

بينما كنت اليوم اتجول في قوقل ايرث الذي يقدم خدمة الصور الجوية الفضائية، وجدت صورة فضائية جميلة لبحيرة شوران الواقعة في رضوم-شبوة ربما ان الكثير ممن يعرفون هذه البحيرة بشكل مباشر لم يروا لها قط  صورة فضائية. ولأن الصورة كانت ملفتة للانتباه خصوصاً لمحاذاتها للبحر وظهور التضاريس البركانية ولونها الأخضر في مقابل لون البحر الأزرق، فكرت في نشرها ومشاركتها معكم في المدونة. ويمكن لكم ان تشاهدوا الصورة الفضائية لهذه البحيرة أو غيرها من الاماكن على نطاق أوسع لتظهر كجزء صغير من المكان ككل.

وللتعريف ببحيرة شوران، نقلت لكم مقالة نشرتها مجلة بيئتنا الصادرة عن الهيئة العامة للبيئة في الكويت:

البحيرة عبارة عن فوهة بركان خامد، هذه الفوهة عريضة تقع في أعماق جبل ضخم على ارتفاع شاهق يتطلب بلوغ قمته للإطلالة على البحيرة اجتياز مسافة تقدر بحوالي 200م، بخطوات تحكمها الخفة والمهارة المقرونة بالتأني والحذر، وما أن تصل إلى أعالي الجبل وأنفاسك تكاد أن تنقطع حتى تفاجأ بمشهد البحيرة الهادئة التي تتناثر على ضفتيها نباتات وأشجار لا تبدو مألوفة، مياهها لا تشبه على الاطلاق مياه البحر، فمياه بحيرة شوران كبريتية، والأشجار المحيطة بالبحيرة لايوجد لها مثيل في الحجم والشكل فكأنها لوحة خضراء ممتدة من أشجر السيبسان. المياه المكونة للبحيرة مصدرها خليط من مياه البحر العربي والأمطار، وبالتأكيد نسبة من مياه جوفية طليقة قادمة من طبقات رسوبية واسعة الانتشار إلى الشمال من المنطقة Sandstone aquifers ويعزى اللون الزمردي للبحيرة إلى المخلفات الكبريتية والعضوية والعوالق والطاحلب وفتات أشجار المنجروف، وهي أشجار استوائية تتجدد جذورها من افرعها وهي واسعة الانتشار في أمريكا الجنوبية ولها استخدامات في انتاج الوقود.

تتميز هذه البحيرة البركانية العملاقة بمياهها ذات اللون الفيروزي فوق بركان خامد تحيط بها أشجار المانجروف. ويعتقد أن انفجاراً بركانياً كبيراً قد تعرضت له هذه المنطقة في الأزمنة الجيولوجية السحيقة نتج عنها هذا التشكيل التضاريسي الخلاب، فهذه البحيرة ذات منظر جمالي خلاب، وهنا يلتقي طرف هذه البحيرة عبر برزخ صغير مع مياه البحر العربي بينما يحيط بها الجبل من كل الاتجاهات بينما تنتشر أشجار المنجروف حول البحيرة بشكل حلزوني.

لاحظ الباحثون وجود صخور شبيهة بالصخور البركانية مترنحة في مناطق مختلفة من منحدرات الجبل. والبحيرة التي تشهد حالياً مشروع شق طريق يتبناه عدد من رجال الأعمال حتى تكون موقعاً فريداً يرتاده السواح. أما الهالة التي رسمت حول هذا المعلم الخلاب فهي شأنها شأن مثلث برمودا او كهوف الصحراء الجزائرية او الاطباق الطائرة التي لا تجد احيانا” التفسير العلمي الصرف لضعف وسائل الاستنباط والتنبؤ لدى الانسان.

وفي المنطقة الساحلية المحاذية لبحيرة شوران (بئر علي) توجد مشاريع بيئية قائمة من قبل السكان مثل مشروع تدوير مخلفات الأسماك والذي له عدة أهداف، منها تنظيف ساحة الحراج في بئر علي من مخلفات الأسماك وتحويل تلك المخلفات إلى سماد زراعي وبيعه على المزارعين، كما أن هناك مشروع طحن قرون شجرة السيسبان وتحويله إلى غذاء للأغنام.

الجميــــع يــــربح

Two 3d partners - puppets, installing the diagram

كثيراً ما يؤكد الماليزيين أثناء نقاشاتهم واختلافاتهم في الصحافة والإعلام وحتى في النقاشات والاحاديث اليومية على لعبة أو بالاصح سياسة الكل يربح Win-win Game  بدلاً عن لعبة رابح وخاسر Win-Lose Game التي يعتبرون نتيجتها على المدى البعيد الكل يخسر Lose-Lose Game، وهي نظرة استراتيجية.

وعندما ننظر إلى تركيبة المجتمع الماليزي بالغ التنوع والتعقيد، نجد أن سياسة الكل يربح والاعتراف بالتنوع كان سبباً للإستقرار القائم مع ان النظام السياسي مصمم على أساس عرقي وفكري. وهو ما يجعل ماليزيا تنعم  منذ الاستقلال بأستقرار سياسي نسبي خصوصاً إذا عرفنا أن البلاد لم تشهد أي انقلابات منذ استقلالها في ظل وجود سلطة مدنية ومنع القوات العسكرية من لعب أي دور سياسي، بالإضافة إلى أن جميع وزراء الدفاع الماليزيين كانوا مدنيين.

ومع ان القيادة السياسية ف ماليزيا تؤكد على ضرورة توزيع الثروة بشكل متساوٍ، وتعمل على إدخال جميع الأعراق في العملية الإقتصادية، إلا إنها أيضاً تؤكد على ضرورة وجود ديمقراطية تحت السيطرة نتيجة حساسية التنوع العرقي والديني، على اعتبار ان المنافسة السياسية الحادة ستعمل على زيادة الاحتقانات العرقية، وهو ما أدئ إلى تشكل التحالف الوطني الحاكم “الجبهة الوطنية” أو ما يعرف بـ”باريسان ناسيونال” من 13 حزباً بقيادة حزب “أمنو” لضمان السيطرة على الأغلبية البرلمانية لتحقيق نوع من الاستقرار السياسي.

 كما يشرح رئيس الوزراء الماليزي الأسبق فكرة مشاركة جميع الأعراق في العملية الإقتصادية من خلال فكرة “تكبير الكعكة الإقتصادية” وليس من خلال التنازع عليها، أي من خلال زيادة النمو الإقتصادي ودعم الأعراق والمجموعات المهشمة من خلال نسبة النمو، وليس على حساب بقية المجموعات.

مجتمعنا ومشروع التسامح*

Hands-Design-samad-siddiqui-640x480

من خلال مقارنة مجتمعنا مع العديد من المجتمعات في العديد من البلدان الناجحة، نجد أن الثقافة الإجتماعية والوطنية والسياسية للمجتمع في بلادنا تعاني من الكثير من العيوب منها ما هو نتاج للعقود الماضية من تاريخنا السياسي، ومنها ما هو ناتج عن إرثنا الإجتماعي والتقليدي.

لتحقيق مجتمع يستطيع ان ينظم نفسه، لا بُد من معرفة العيوب والمفاهيم الخاطئة في ثقافة المجتمع، كما انه من المفيد في ظل إرث كبير من المفاهيم الخاطئة والقاصرة أن نكون قاسين في النقد بدلاً من محاولة البحث عما يمكن ان نفاخر به فقط، أو ما نعظم به شعبنا البسيط، والبساطة سمة جميلة يمكن إستثمارها.

يعاني المجتمع اليوم من مشاكل كثيرة في الوعي وفي التعامل مع مسائل كثيرة مثل مبدأ المشاركة، الذي  لا يستوعبه الكثير من الناس، وان وجد من يتحدث عنه، لكن لا يؤمن به بعمق إلا القليل من الناس، نتيجة لقصور الموروث التقليدي السائد في كثير من المناطق التي لازالت بعضها تعيش في ظل تكتلات عشائري لا تستوعب مثل هذه القيم.

فنجد بوضوح أن الكثير من الناس يفكر بطريقة قاصرة مناطقية وعصبية دون وعي بحجم خطر هذا النوع من التفكير. . فكثير من الناس مثلاً يقيَّم المسؤول عن شؤون الناس من خلاله مدى خدمته لأبناء منطقته من عدمه مع أنه ليس مسؤولاً عن شؤون هذا المنطقة فقط بل عن شؤون البلاد ككل في مجال معين، وهذا السلوك نتيجة للنزعة المناطقية، وهذا النوع من النزعات تدمر الاجتماعي والوطني، وتنتج الكانتونات الضيقة التي تعادي بعضها بعضاً.

وما يزال مجتمعنا يعاني الكثير من مظاهر الجاهلية بعد مرور 1400 عاماً من البعثة النبوية، ونبذ الجاهلية ومظاهرها العمياء، وخاصة ظاهرة العصبية التي تبدأ من العصبية للمنطقة ثم لمنطقة داخل هذه المنطقة، ثم للقبيلة مثلاً ثم للاسرة وهكذا، ثم نجد كل شخص لا يكاد يطيق كل من حوله. ونتيجة للعصبية، نجد الناس تتعامل مع الحدود والتقسيمات الإدارية كما لو كانت حدود دولية وكل كيان إدراي كما لو كان وطناً قائم بذاته، ونسوا أنها وسيلة لتسهيل شؤون المجتمع، لصعوبة إدراته ككيان إدراي واحد.

سمة أخرى يعاني منها جانب كبير من المجتمع هي الجنوح نحو العنف دون وعي حتى بإنه أسلوب خاطئ للتعامل من المشاكل، ناهيكم عن الاعتزاز بهذه السمة لدى فئة كبيرة من الناس خاصة فئة الشباب.  لكن أن يعاني الشاب من مثل هكذا مشكلة ليس أمراً غريباً، لكن الغريب ان تعاني النخبة من هذه المشكلة.

في العديد من الأحداث السياسية، كان العنف هو سيد الموقف في مدن لم يعرف أهلها سوى التعايش في تاريخها مثل عدن أو المكلا، ولم يكن يدرك المتصارعون حينها أن الحل الناتج عن القوة والتسيد بالعنف حلاً أحمق قصير الأمد وغير قابل للحياة، فالبقاء للأقوى هي نظرية يمكن الأخذ بها في علم الأحياء، وحتى في عالم الحيوان يرى البعض أن البقاء للأكثر قدرة على التكيف مع الحياة، وليس في قضايا المجتمع التي تقول البقاء للأفضل ولذوي التفكير السوي والمعتدل والمتوازن، والتجارب شاهدة على ذلك.

* نشر بالتزامن في موقع “هنا حضرموت”:

http://www.honahadhramout.com/2013/103171.html

اللغة السقطرية

الامير تشارلز يزور المعرض السقطري في المملكة المتحدة الذي نظم للفترة من 8 إلى 9 سبتمبر 2006م. (مصدر الصورة: مجلة الطيف- العدد الرابع)

الامير تشارلز يزور المعرض السقطري في المملكة المتحدة الذي نظم للفترة من 8 إلى 9 سبتمبر 2006م. (مصدر الصورة:العدد الرابع من مجلة الطيف في نسختها الانجليزية الصادرة عن جمعية أصدقاء سقطرى)

يتمتع أرخبيل سقطرى بتراث لغوي مميز يتمثل في اللغة السقطرية التي يمتد تاريخها لآلاف السنين، فهي لغة عربية قديمة وأصيلة من اللغات السامية العربية الجنوبية، لكنها تصنف اليوم من اللغات المهددة بالانقراض في ظل انفتاح سكان ارخبيل سقطرى على العالم المحيط.

اللغة السقطرية –مثل اللغة المهرية- لاتمتلك نظام كتابة خاص بها، لكنها لغة قائمة بذاتها وليست لهجة كما يتصور الكثيرين، كونها تتمتع بكل مقومات اللغة الاخرى من ثروة من المفردات وتراكيب وقواعد وضمائر وادوات اشارة وشعر ونثر وغيره.

يقول الباحث السقطري عبدالعزيز الدهري بن قطن: ((اللغة السقطرية غنية بالأصوات المستقلة والأحرف الزائدة وصفات لغوية خاصة بها مما يرشحها أن تكون لغة بحد ذاتها حية باقية من اللغات الجنوبية العربية)). معظم حروف اللغة السقطرية تشبه الأحرف العربية، باستثناء أحرف قليلة. وتعد اللغة السقطرية بحسب الباحثين جزءاً لا يتجزأ من اللغة العربية الجنوبية. والملفت للاهتمام ان حرف الضاد – الذي تسمى العربية باسمه- يستخدم في اللغة السقطرية.

وما زالت اللغة السقطرية حتى اليوم محفوظة في الذاكرة الشعبية بطريقة شفهية، يعمل بعض الباحثين على إعداد معاجم لغوية وقواميس، كما يطرح العديد من المهتمين فكرة العمل على تصميم نظام كتابة متكامل من أحرف ورموز للغة السقطرية من قبل متخصصين، وإصدار قرار بإعتماد نظام الكتابة واعتبار السقطرية لغة للقراءة والكتابة.

فاللغة السقطرية أهمية بالغة تكمن في إطار علم اللغويات ودراسة ومقارنة عدد من اللغات السامية في المنطقة، وخصوصاً إنها تعد من أقدم وأندر اللغات في المنطقة. وتُدرس أساسيات اللغة السقطرية في كليات اللغات في العديد من الجامعات الاروربية، وقدمت إلى محافظة سقطرى العديد من البعثات العلمية الأجنبية لدراسة اللغة السقطرية ، بالإضافة إلى إهتمام الكثير من الباحثين في اللسانيات من امثال الباحثة الأسكتلندية ميرندا موريس، التي بحثت في اللغة السقطرية طويلاً منذ عام 1988م حتى إجادتها بطلاقة.

كما إن اللغة السقطرية جزء هام من التراث الانساني، لكنها تعاني من أهمال المثقفين والاكاديميين العرب والجامعات العربية التي لم تبذل أي جهود لدراستها ودراسة تاريخها في الوقت الذي نجد فيه الكثير من الجهود الدولية للحفاظ على كنوز أرخبيل سقطرى من لغة وتنوع حيوي.

***

شاهد هذا الفيديو للتعرف على اللغة السقطرية:

http://www.youtube.com/watch?v=A5QvtmoehFs

___________________

مصادر المعلومات: مقالات للباحث في التراث السقطري عبدالكريم بن قبلان، والباحث السقطري عبدالعزيز الدهري.

السادة آل جمل الليل سلاطين ولاية برليس الماليزية

raja perlis

سلطان برليس الحالي السيد سراج الدين جمل الليل

ينقسم الاتحاد الفيدرالي الماليزي  إلى 14 ولاية،  خمس ولايات يحكمها ولاة يتم تعيينهم، بينما التسع الولايات الباقية فهي سلطنات وراثية يحكمها يتوراث الحكم فيها سلاطين منذ سنين طويلة وبعضهم منذ قرون، ويحكم السادة آل جمل الليل ولاية برليس التي تقع في اقصى شمال ماليزيا على الحدود مع تايلندا منذ العام 1843.

السلطان الحالي لبرليس هو السيد سراج الدين جمل الليل منذ 17 أبريل عام 2000 حتى اليوم، ويعتبر السلطان السابع منذ حكموا آل جمل الليل برليس، كما انه تقلد مقاليد الحكم كمللك لماليزيا والرئيس الفيدرالي للدولة الماليزية للفترة من  13 ديسمبر 2001 حتى 12 ديسمبر 2006م.

وسبق ان تقلد سلطان برليس السادس السيد هارون جمل الليل حكم ماليزيا للفترة من 21 سبتمبر 1960 وحتى 20 سبتمبر 1965م ليكون بذلك ثالث رئيس فيدرالي للدولة الماليزية منذ استقلالها عام 1957م.

وآل جمل الليل ينتسبون الى السيد أحمد جمل الليل الذي جاء الى ولاية قدح في شبه جزيرة الملايو سنة 1148هـ /1735م ، وابنه السيد هارون من مواليد باليمبانج (Palembang) في سومطرة سنة 1150هـ/1737م، ثم جاء مع والده السيد أحمد جمل الليل الى قدح, ونصبه سلطان قدح أميرا على آرو Arau عام  1212هـ/1797م، ومن سلالته سلاطين برليس.

قصر سلطان برليس

قصر سلطان برليس