كوباً من الشاي العدني

tea

في آخر مكالمة تلفونية مع والدي العزيز، سألني عما إذا كنت لا أزال أشرب النسكافيه بعد أن كنت أشاركه هذ المشروب قبل مغادرتي للبلاد، وكانت المصادفة إنني أحضر في نفس الوقت إبريق من الشاي العدني. . مما دفعني لأكتب هذه التدونية. .

 ووالدي يحب هذا النوع من المشروبات، ولديه مزاج خاص، وحس عالي في أختيار المنتج الجيد، كما يحب أيضاً الشاي الأخضر، ومنه تعلمتُ عادة شرب هذه المشروبات. . ويلفت إنتباهي دائماً تعليقه على رائحة المشروب ونكهته بنفس قدر مذاقه. . ودائماً ما يشم الكافيين قبلنا نحن الذين في صحبته إذا وجد على مقربة منا.

لكنني منذُ غادرت البلاد، أفتقدتُ مشاركته هذه المشروبات كما أفتقدتُ صحبته بشكل عام. . وفي الأشهر الأولى لقدومي إلى هذا البلد، ماليزيا، أكثرتُ من شرب الشاي الإيراني، وهو مشروباً جيد خصوصاً مع النعناع. لكني مالبثت أن توقفت عنهُ، وأخذتُ أتردد على بعض المقاهي المعروفة التي تقدم النسكافيه مثل أولد تاون وغيرها.

وعندما تعرفتُ في وقت لاحق على بقالة عربية توفر الكثير من المنتجات العربية، مثل الحليب والشاي والهيل وغيرها، أصبح من الممكن تحضير الشاي العدني.

ومنذ ذلك الحين، لا تكاد تمر ليلة من ليالي كوالالمبور دون تحضير إبريق من الشاي العدني، فهو يساعد على تحسين المزاج وأيضاً على توفير أجواء دراسية خاصة. بل إن عملية التحضير نفسها تصبح تجربة رائعة. وهو ما جعلني أكتشف كيف أن فهم طريقة تحضير مشروب مثل الشاي ومعرفة الخطوات وحتى الكميات لا تكفي لأعداد مشروب جيد، وأن المشروب الجيد يُصنع من خلال حب تجربة تحضيره.

ومما تجدر الإشارة إليه في هذه التدوينة، هو الشاي بالليمون الذي عرفته مؤخراً بعد أن دعاني أحد الزملاء لشربه، لكنه في الحقيقة لم يرق لي، ثم بعد ذلك وجدته معلباً ومثلجاً في السوبر ماركت، والشاي المثلج والمعلَّب يتوفر هنا في كل بقالة.

وأخيرأ أود الحديث عن الشاي الماليزي الذي يفضله الكثير من السكان المحليين أو التيه تارئ “الشاي بالحليب” الذي يشربه الكثيرين عادة مع الـ “روتي شناي”  كما يُعرف عند الماليزيين وهو خبز رقيق يشبه الملَّوح. لكن هذا التيه تارئ لم يرق لي، فهو يختلف كثيراً عن الشاي العدني، وذو نكهة مختلفة، كما إنه ذو قوام مختلف.

Advertisements

واوسان 2020 . . ” الجزء الثاني”

wawasan 2020

“واواسان” كلمة واحدة لكنها تعني للماليزيين نهضة بلدهم وتقدمه، فالكلمة الماليزية واواسان ( Wawasan ) تعني بالعربية “رؤية”. . أما واواسان 2020 فهي خطة أستراتيجية لماليزيا بأن تكون دولة متقدمة بحلول العام 2020 يجري تنفيذها في الفترة ( 1990-2020).

وفي محاولة لتسليط الضوء على هذه الرؤية والتعرف على ابرز جوانبها، قمت بترجمة ورقة عمل قدمها وعرضها الدكتور/ مهاتير محمد- رئيس الوزراء الماليزي الرابع والاسبق إلى مجلس الأعمال الماليزي تحت عنوان ” المضي قدما”، وبذلك سنعرف هذه الخطة من خلال صانعها وكما يعرفها ويلخصها ويشرحها هو. . ويأتي الجزء الثاني من الترجمة استمراراً للجزء الأول بعد أن قسمت النص المترجم إلى عدة أجزاء:

…………………………………………………………………………………………………………………………..

  •  لقد قطعنا شوطاً طويلاً نحو تحقيق هذه الأهداف. والاهداف المركزية التسعة المذكورة يُلزم بأن لا تكون هي كل أولوياتنا على مدى العقود الثلاثة المقبلة. . أن أي أولوية وليدة اللحظة ينبغي أن يتم تلبيتها في الوقت المناسب وفقاً لظروف اللحظة.
  • لكنه سيكون من المفاجئ أن نجد أنه من المحتمل بأن لا يكون التحدي الاستراتجي الأول الآنف الذكر (إقامة أمة ماليزية متوحدة) ذو أولوية.
  • في الوقت الذي سيركز معظم ما سأقوله هذا الصباح على التنمية الإقتصادية، دعوني أؤكد لكم مرة أخرى أن التنمية الشاملة – من أجل المجتمع المتقدم المنشود من قبلنا جميعاً- لا تعني التقدم الإقتصادي والمادي فقط. على العكس، فالتنمية الإقتصادية لن تكون كل ونهاية المطاف لمساعينا وجهودنا الوطنية.
  • وبما إنه يجب على هذا المجلس أن يركز على قضايا التنمية الإقتصادية، والعدالة الإقتصادية والإجتماعية التي يجب أن تعمل الأمة من أجلها يداً بيد، دعوني أتوسع قليلاً في مفهوم التحديات الأستراتيجية المركزية فيما يتعلق بهذين الهدفين المحوريين.
  • في هذه النقطة، من المناسب إن نعرف ونحدد بالتفصيل الهدف من بناء المجتمع إقتصادياً.
  •  أحد شقي السياسة الإقتصادية الجديدة ( NEP ) هو الاتفاق على القضاء على الفقر المدقع بغض النظر عن العرق، وبصرف النظر عن الموقع الجغرافي. فكل الماليزيين سواء كانوا يسكنون في المناطق الحضرية أو في المناطق الريفية، سواء كانوا في الشرق او الغرب أو الشمال أو الجنوب، لا بُد ان يُنتشلوا من الفقر.
  • إن هذه الأمة ينبغي أن تكون قادرة على توفير الغذاء الكافي، ولا بُد أن نوفرالمأوى أيضاً، وأن نوفر المرافق الصحية، وكل أساسيات الحياة. فماليزيا المتقدمة ينبغي ان تمتلك طبقة وسطى قوية، وأن تتوفر فرص واسعة للثلث الأفقر من الشعب للصعود والخروج من حفرة الفقر النسبي.
  • الشق الثاني والمتمثل في إزالة التمييز العرقي في الميدان الوظيفي والإقتصادي هو أيضاَ محل إتفاق، ويُعتقد إنه من الممكن تحقيق ذلك دون الخلط في الموقف. إذا كنا نريد إقامة مجتمع متساوي فعلينا أن نقبل التغيير الإيجابي. وهو ما سيعني ضرورة وجود مزيج جيد من المجموعات العرقية التي يتكون منها الشعب الماليزي في كل القطاعات المهمة والرئيسية. ومن خلال الوسائل المشروعة، ينبغي أن نضمن تحقيق توازن فيما يتعلق بالوظائف وقطاعات العمل الرئيسية. لكننا أيضا يجب ان نضمن تحقيق تنمية صحية ودائمة وقوية للمجتمع الصناعي والتجاري للسكان الأصليين.
  • أن ماليزيا المتقدمة لا ينبغي أن يكون لديها إقتصاد متخلف متأثر بصورة عرقية. هذا لا يعني المساواة في الدخل الفردي، أي إن جميع الماليزيين سيكسبون نفس الدخل. هذا مستحيل لأننا جميعاً نحصل على دخل مختلف نتيجة الجهود الفردية الخالصة، والتنشئة الفردية، والخيارات الفردية، وبالتالي نجد مكافأة مختلفة عن بعضنا البعض. فمفهوم المساواة في الدخل كما يطرحه الإشتراكيين والشيوعيين ليست فكرة غير ممكنة فحسب، بل غير مرغوبة وهي وصفة كارثية.
  • لكنني أعتقد أن تضييق الفجوة في الدخل بين الأثنيات، من خلال توفير فرص مشروعة، ومن خلال خدمات إجتماعية وبنية تحتية متساوية، ومن خلال تطوير ثقافة إقتصادية مناسبة، ومن خلال تنمية الموادر البشرية بشكل واسع، هو أمر ضروري. يجب أن نطمح للوصول بحلول عام 2020م إلى مرحلة حيث لا أحد يمكن أن يقول أن مجموعة عرقية معينة متخلفة إقتصادياً بطبيعتها، وأخرى متقدمة إقتصادياً بطبيعتها. مثل هذا التصور هو ما يجب ان نعمل من أجل الوصول إليه بفعالية وكفاءة وبإتقان وإنصاف.
  • إن الشراكة الكاملة في العملية الإقتصادية لا تعني الشراكة الكاملة في الفقر. إنها بكل تأكيد تعني تحقيق توازن فيما يتعلق بمشاركة ومساهمة جميع العرقيات الموجودة في بلادنا – ولا سيما السكان الأصليين (البوميبوترا) في ولايتي صباح وساراواك- في القطاعات الإقتصادية الحديثة عالية النمو. وهذا بكل تأكيد يعني التوزيع العادل فيما يتعلق بإدارة وإمتلاك إقتصاد حديث.
  • من أجل تحقيق هذا المجتمع المتكافئ إقتصادياً، علينا ان نصعَّد ونسرَّع برامجنا لتنمية الإنسان والموارد البشرية الوطنية. فهناك حاجة ملحة لضمان إقامة مجتمع مرن ومنافس من السكان الأصليين ( بوميبترا) حتى يكونوا على قدم المساواة مع السكان غير الأصليين. . كما أن هناك حاجة لثورة عقلية وتحول ثقافي. فسعينا لتطوير أنفسنا يجب أن يكون معتمداً على قدراتنا الذاتية. وبالنسبة للعمل من أجل تصحيح الإختلالات الإقتصادية التي تتخلل عملنا، فلا بدُ أن نؤكد على أهمية تحقيق التقدم المطلوب في السرعة ورفع مستوى الإنتاجية وبأقل تكلفة إقتصادية وإجتماعية ممكنة.
  • وفيما يتعلق بإقامة مجتمع مزدهر، بإمكاننا أن نحدد أهداف طموحة ومتطلعة كثيرة. فأنا أعتقد إننا ينبغي أن نكون واقعيين ( في مقابل الطموح) بهدف مضاعفة إجمالي الناتج المحلي  كل عشر سنوات في الفترة بين 1990 و 2020م. إذا قمنا بذلك، فإن إجمالي الناتج المحلي سيتضاعف ثمان مرات بحلول العام 2020م  عما كان عليه عام 1990م. فإجمالي الناتج المحلي لدينا عام 1990م كان 115 مليار رنجت ماليزي، بينما ينبغي أن يكون بحلول عام 2020 حوالي 920 مليار رنجت ماليزي (بسعر الرنجت عام 1990).
  • وهذا النمو السريع سيتطلب نمواً كل سنة بنسبة حوالي 7% ( بالقيمة الحقيقة) خلال الثلاثين سنة القادمة. ومن المؤكد أن هذا أمراً يدعو للتفاؤل، لكننا ينبغي أن نصب أعيننا تجاه تحقيقه إذا أردنا أن نحفز انفسنا على العمل بجد وثبات. وينبغي علينا أن نحذر من توقف النمو وثباته عند مستوى معين، وخطر عدم ضمان الأستقرار، والحفاظ على معدلات التضخم منخفضة، لضمان الديمومة في تحسين نوعية الحياة ومستوى المعيشة وإنجاز أهدافنا الإجتماعية الأخرى. وهي مهمة ستكون صعبة حيث ستوجد الكثير من العقبات، لكنني أثق في تحقيق هذا.
  • في الستينيات، حدث لدينا نمو سنوي بمعدل 5,1% . . وفي السبعينيات (العقد الأول للسياسية الإقتصادية الجديدة)، كان متوسط النمو 7,8%، وفي الثمانينيات تراجع متوسط النمو السنوي بسبب سنوات الركود إلى 5,9% .
  • إذا تأملنا الثلاثين سنة الأخيرة، فإننا نجد أن إجمالي النمو المحلي قد ارتفع لدينا بمعدل سنوي يُقدر بـِ  6,3%. وإذا تحدثنا عن العشرين سنة الأخيرة، نجد أن متوسط النمو السنوي كان 6,9% . ما نحتاج إليه هو نسبة نمو أضافية بمعدل 0,1 % . وبالتأكيد، إذا علمنا معاَ، فإن هذه الـ 0,1 % ستتحقق إن شاء الله.
  • إذا نجحنا – وعلى افتراض أن النمو السكاني السنوي يقدر بمعدل 2,5%- ففي عام 2020م، ستكون الحالة المادية للماليزيين أفضل أربع مرات مما هي عليه عام 1990. هذا هو مقياس إزدهار المجتمع، وهو أن تتحسن الحالة المادية للناس، وأنا على أمل وثقة بإن نحقق كل ذلك.
  • الجانب الثاني من هدفنا الإقتصادي هو تأمين إقامة إقتصاد قادر على المنافسة. ومثل هذا النوع من الإقتصاديات يجب أن يكون قادر ايضاً على الحفاظ على ديمومته على المدى البعيد، ويجب ان يكون ديناميكي متجدد وقوي ومرن. ولا بُد أن يكون إقتصاد متنوع ومتوزان مع قطاع صناعي واسع وقوي، وقطاع الزراعة الحديث وقطاع الخدمات والإنتاح والكفاءة. ولا بُد أن يكون أيضاً إقتصاد متكيف وقادر على إستيعاب تغيرات في العرض والطلب، والمنافسة. . إقتصاد فاعل تكنولوجياً، وقادر على التكيف وعلى الإبتكار والإبداع، ويتواكب مع التطورات التكنولوجية المتسارعة. . إقتصاد يتمتع بروابط صناعية قوية ومتماسكة في جميع المناحي. . إقتصاد يُدار بالعقول والمهارات، والإجتهاد في الحصول على القدر الكافي من المعلومات بالإضافة إلى معرفة مما يتوجب فعله وكيفية فعله. . إقتصاد ذو إنتاجية عالية ومتزايدة فيما يتعلق بكل عامل من عوامل الإنتاج. . إقتصاد مشاريع ذاتي الإعتماد ومتطلع ومغامر. . إقتصاد دائم من خلال أخلاقيات العمل المثالية، والوعي بأهمية الجودة، والسعي من اجل التميز. .إقتصاد يتسم بمعدلات التضخم المنخفضة، وبتكلفة المعيشة المنخفضة. . إقتصاد موجه ومنضبط وخاضع للسوق.
  • معظمنا ممن في هذا المجلس لن نكون موجودين في صباح الأول من يناير 2020، على الأقل ليس الكثير منا سيكون موجود كما أظن. . الأمر المهم هو أن العمل الذي ينبغي القيام به لضمان تحقيق دولة متقدمة إسمها ماليزيا بعد جيل من الآن، سيتم بكل تأكيد إنجازه من قبل القادة القادمين الذي سيلحقون بنا، من قبل أبنائنا وأحفادنا. . لكننا يجب ان نتأكد من أننا قمنا بواجبنا في توجيههم بما ينبغي عمله لنصبح ما نريد. نحن نضع الأسس الآمنة التي هم سيبنون عليها.

يــــتــــــبــــــــع. . .

اللغة المهرية

نموذج لنص مهري مكتوب بالأبجدية العربية في محاولة من قبل احدهم لإضافة وإقتراح خمسة رموز للخمسة حروف الخاصة بالمهرية.

نموذج لنص مهري مكتوب بالأبجدية العربية في محاولة من قبل احدهم لإضافة وإقتراح خمسة رموز للخمسة حروف الخاصة بالمهرية.

بينما كنت انا وعدد من زملائي الطلاب من مناطق مختلفة من بلادنا ومن بلدان عربية أخرى نتحدث في إحدى ليالي العاصمة الماليزية كوالالمبور، تطرقنا للحديث عن المهرة، فتفاجأت بأن كثيراً من الحاضرين يعتقدون أن اللغة المهرية مجرد لهجة، وليست لغة قائمة بحد ذاتها، كما أن لدي معظمهم نفس الفكرة تجاه اللغة السقطرية أيضاً. . ولذلك، فكرت أن أساهم من خلال هذه المدونة في التعريف بهاتين اللغتين وبالتراث الثقافي للذلك الجزء من الوطن الحبيب.

 سأتناول هذه المرة اللغة المهرية، بينما سأتناول اللغة السقطرية في كتابات أخرى، وإذا أتسع لي الوقت سأتطرق للحديث عن بقية اللغات العربية الجنوبية الأخرى مثل الشحرية وغيرها.

واللغة المهرية هي لغة تمتلك كل أساسيات اللغة ومقوماتها ومميزاتها، كما إنها تتميز بالقدم، وتتمتع بقواعدها الخاصة، وبثروة كبيرة من المفردات، إلا إنها لا تمتلك أبجدية خاصة بها، ولذلك نجد اليوم الجيل المهري الجديد يحاول كتابتها بالأبجدية العربية، وخصوصاً أن اللغة المهرية تنطق بكافة حروف اللغة العربية الـ 28 حرفاً، إضافة إلى خمسة حروف أخرى ليس لها مقابل في اللغة العربية، فهي حروف مهرية صرفة من حيث النطق ومخرج الكلمة وحركة الفم واللسان.

ويبدو إن عدم وجود مجمع للغة المهرية، أو مؤسسة تعني بشؤونها، قد أسهم في بقاءها بدون كتابة، وبدون إعتماد رموز للحروف المهرية البحتة التي لا يوجد لها مقابل في الابجدية العربية مثل الشين المهرية وهي غير الشين العربية، التي لاحظتُ في المنتديات الإلكترونية أن بعض المهريين يكتبونها بطرق عدة كأن يعبرون عنها بحرف السين مع إضافة نقطة واحدة عليها، أو ثلاث نقاط تحتها. . وهناك حرف مهري آخر يكاد يجمع في لفظه بين الشين والعين “شع”، ولا أدري بأي رمز يعبرون عنه عند إستخدام اللغة العربية لكتابة اللغة المهرية. أضف إلى ذلك حرفاً آخر يشبه لفظ الصاد، وحرف رابع يشبه حرف القاف، بالإضافة إلى حرف آخر يشبه لفظ الضاد تقريباً.

واللغة المهرية تعتبر اليوم واحدة من اللغات المهددة بالانقراض إلى جانب اللغات العربية الجنوبية الحديثة الأخرى مثل السقطرية والشحرية (الجبالي) والهيبوتية بالإضافة إلى الحرسوسية والبطحرية التي يعتبرها البعض لهجات مهرية، وهي لغات تستخدم في الخطاب اليومي لأقليات في جنوب شبه الجزيرة العربية ( المهرة وسقطرى وعمان) كما هو موضح في الخريطة في الأسفل باللغة الإسبانية إلا إنني عربت اسماء اللغات الموجودة في مفتاح الخريطة في وصف الصورة. والجدير بالذكر هو أن منطقة جنوب الجزيرة العربية هي المنطقة الوحيدة في العالم التي بقيت سامية اللسان خلال التاريخ، وتعد المهرية الأكبر والأقدم في عائلة اللغات العربية الجنوبية الحديثة (اللغات العربية السامية الشرقية).

ويقول أحمد التميمي- باحث في اللغة المهرية: ( أن اللغة المهرية حظيت باهتمام عالمي كبير، حيث أُرسل لها الباحثون من عدة دول أوروبية لمعرفة الجديد حولها، ففي عام 1983م أوفدت جامعة “السربون” الفرنسية الباحث انطوان لونيه والباحثة ماري جان سيمون، وكانت مهمتهما فك رموز هذه اللغة وإعداد قاموس كامل لها وقد اكتشف الباحثون أن الحروف والصوتيات الموجودة فيها غريبة ومختلفة عن الحروف العربية وهي نادرة في لغات شعوب العالم) انتهى كلام التميمي.

ولأن اللغة المهرية تمثل تراث إنساني مهم يمتد إلى الآف السنين، فهذا يجعلنا ندرك أهمية إنشاء كيان مؤسسي يُعني باللغة من جهة، وبالتراث والثقافة المرتبطين بهذه اللغة من جهة ثانية. . وذلك بهدف دراستها بشكل عام، وإعتماد نظام كتابة محدد، بما يتيح الفرصة لتدوين هذا التراث اللغوي، وتقديمه بشكل مكتوب لأهل أللغة أولاً، ولكل مهتم وباحث ثانياً. .

كما لا أنسى أن أشير إلى فكرة خطرت ببالي أثناء كتابتي لهذا المقال قد تبدو بسيطة، لكني أعتقد إنها ذات أهمية، ألا وهي تقديم دراما باللغة المهرية للناطقين بها عبر شاشة التلفزة، بالإضافة إلى تقديم برامج تلفزيونية باللغة المهرية إن لم تكن موجودة بالفعل. وأوجه أيضاً دعوة لكل الباحثين وطلاب كليات الآداب خصوصاً جامعة حضرموت، لتكون اللغة المهرية موضوع بحث. وأختم مع أغنية باللغة المهرية للفان المهري محمد المشعجل، يمكنك سماعها من خلال الرابط:

خريطة باللغة الإسبانية توضح المناطق التي تُستخدم فيها اللغات العربية الجنوبية الحديثة، وهي بنفس الترتيب الموضح في مفتاح الخريطة: 1- المهرية ، 2- السقطرية، 3- الجبالية، 4-البطحرية،5- الهيبوتية ، 6-الحرسوسية.

خريطة باللغة الإسبانية توضح المناطق التي تُستخدم فيها اللغات العربية الجنوبية الحديثة، وهي بنفس الترتيب الموضح في مفتاح الخريطة: 1- المهرية ، 2- السقطرية، 3- الجبالية، 4-البطحرية،5- الهيبوتية ، 6-الحرسوسية.

حضارمة إندونيسيا. . والقاجه دودوك او جلسات الدان

من اليمين: عازف العود الحضرمي الإندونيسي "عبدالطلب" بينما يغني  أغنية " عسل دوعن" في جلسة دان وطرب او باللغة المالاوية "قاجه دودك" او" "سمرة" . . وعلى اليسار فنان إندونيسي آخر يدعى "سلوان قادر" . .

من اليمين: عازف العود الحضرمي الإندونيسي “عبدالله ثعلب” بينما يغني أغنية ” عسل دوعن” في جلسة دان وطرب او بلغة الملايو “قاجه دودك” او” “سمرة” . . وعلى اليسار فنان إندونيسي آخر يدعى “سلوان قادر” وهو ايضا يغني باللغة العربية ويؤدي أغاني الدان. .

 شاهدتُ مؤخراً فيلمٌ وثائقي من إنتاج شبكة الجزيرة بعنوان “حضارمة إندونيسيا”  مدته ساعة إلا ربعِ الساعة، لكن فيه الكثير من الإضاءات التي تستحق الإنتباه والتناول والإشارة.

يبدأ الفيلم مع جلسة دان  او قاجه دودك ( Gajah duduk ) باللغة المالاوية أقيمت فوق تلة مرتفعة في العاصمة الإندونيسية “جاكرتا” تقريبا في مشهد جميل يعكس مدى حفاظ المهاجرين الحضارمة على ثقافتهم العربية الحضرمية من جهة، كما يعكس من جهة أخرى مدى التأثير الذي تركوه على تلك البلاد وأهلها وخصوصا في الجانب العقائدي والروحي وكذلك الثقافي.

فالفيلم يتناول جوانب عديدة من حياة الحضارمة في إندونيسيا وعن مشاركتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والإجتماعية في إندونيسيا في الماضي والحاضر، وعن تأثيرهم في المجتمع الإندونيسي ثقافياً وروحياً وإقتصادياً، وكذلك عن إندماجهم في المجتمع الجديد.

ومما لفت إنتباهي في الفيلم هو فهم حضارمة إندونيسيا اليوم للهوية وما يتمتعون به من روح وطنية تجاه وطنهم الحالي “إندونيسيا”، يقول احد المتحدثين في الفيلم إندونيسيا هي وطني، بينما البلاد العربية ويقصد “حضرموت” هي موطن اجدادي في صيغة متوازنة جدا من وجهة نظري الشخصية.

وهو ماذكرني بقصة حكاها لي أحد الأصدقاء عن مقيم عربي في إحدى المدن الماليزية ظل يختلق ويفتعل هو واولاده الكثير من المشاكل والخلافات مع اهل الحي الماليزي مع كونه إمامٌ لمسجد الحي، فأوقفه في مرة من المرات رجل حضرمي مقيم ايضا مثله في ماليزيا، وأثناه عن سلوكه هذا قائلا له: ” ما دمت تتنفس هواهم، فعليك ان تعيش بينهم بسلام وتفاهم، وأن تتوقف عن التصادم مع الناس هنا، وتتخلى عن سلوكياتك السلبية التي اتيت بها من بلادك”، وقد أعجبني هذا المنطق الجميل الذي يقدر ما يتنفسه الشخص من هواء في بلاد الآخرين، فيحسن سلوكه ويحترم الآخر وثقافته، ويكون سفيرا إيجابيا لبلاده.

وفي جزء آخر من الفيلم، يتحدث بعض الإندونيسيين الحضارمة عن إتصالهم بالموطن الأصلي، فيقول اكثر من واحد أنهم توقفوا عن إرسال ابنائهم لتعلم اللغة العربية وعلوم الدين في حضرموت منذ قيلم الإشتراكية في اليمن الجنوبي حينها خوفا على أبنائهم من ان يعودوا إلى إندونيسيا وقد أصبحوا يساريين.

لم يسعفني الوقت للكتابة عن كل ماجاء في الفيلم، لكنني احببت ان اشارككم الحديث عن بعض جزئياته وان أدعوكم لمشاهدته ان تسنى لكم ذلك. .  وهذا رابط للفيلم الوثائقي: http://www.sahtoday.com/687

واتمنى لكم متابعة ممتعة وفاحصة لأن الفيلم يحمل في طياته الكثير من الجوانب الجميلة بصورة سريعة. .

واواسان 2020 ” الجزء الاول”

wawasan (1)

“واواسان” كلمة واحدة لكنها تعني للماليزيين نهضة بلدهم وتقدمه، فالكلمة واواسان ( Wawasan ) تعني بالعربية “رؤية”. . أما واواسان 2020 فهي خطة أستراتيجية لماليزيا بأن تكون دولة متقدمة بحلول العام 2020 ( 1990-2020).

وفي محاولة لتسليط الضوء على هذه الرؤية والتعرف على ابرز جوانبها، قمت بترجمة ورقة عمل قدمها وعرضها الدكتور/ مهاتير محمد- رئيس الوزراء الماليزي الرابع والاسبق إلى مجلس الأعمال الماليزي تحت عنوان ” المضي قدما”، وبذلك سنعرف هذه الرؤية من خلال صانعها وكما يعرفها ويلخصها ويشرحها هو. . وسأقدم هذه الترجمات في عدة اجزاء نظرا لطولها:

رؤية 2020 – الدكتور مهاتير بن محمد:

الهدف من هذه الورقة هو تقديم وعرض بعض الافكار أمامكم حول مسار مستقبل امتنا، وكيف ينبغي لنا ان نمضي نحو تحقيق هدفنا في تقدم الماليزيا وتحولها إلى بلد صناعي. ولخصت فيها المعايير التي ينبغي ان تتوفر على المدى القريب بما يمكننا من وضع الاسس لرحلة طويلة بإتجاه تحقيق الهدف النهائي.

–         إننا نأمل ان يكون الماليزيين ممن يولدون اليوم او سيولدون في السنين القادمة آخر جيل من مواطنينا ممن يعيشون في دولة تدعى “نامية”. والهدف النهائي الذي ينبغي ان نسعى اليه هو ان تصبح ماليزيا دولة متقدمة بصورة كاملة ومنجزة بحلول العام 2020م.

–         ربما تسأل – ومعك الحق- “ماهي الدولة المتقدمة حقا؟” هل نرغب في ان نكون مثل بلد بعينة من البلدان التسعة عشرة الحالية التي تعرف عادة بإنها دول متقدمة. هل نريد ان نكون مثل المملكة المتحد، كندا، هولندان السويد، فنلندان واليابان؟ وبكل تأكيد، فإن كل دولة من الدول الـ 19 ( هي واحدة من مجتمع دولي مدون من 160 بلد ) لديها نقاط قوتها، لكن ايضا لكل منها نصيبها العادل من نقاط الضعف. بدون ان نكون نسخة مكررة من اي واحدة من تلك البلدان، يمكننا ان نكون ونظل متقدمين. إذ ينبغي ان نكون دولة متقدمة في قالبنا الخاص.

ان ماليزيا لا يجب ان تكون متقدمة من الناحية الاقتصادية فحسب، بل إنها يجب ان تكون امة متقدمة من كل الابعاد والنواحي: اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وروحيا ونفسيا وثقافيا. فلابد لنا ان نكون متقدمين من حيث الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي، ومن حيث اقتصادنا، ومن حيث العدالة الاجتماعية والاستقرار السياسي ونظام الحكم، ونوعية الحياة، والقيم الاجتماعية والروحية، والعزة والثقة الوطنية.

ماليزيا كبلد متقدم- التعريف:

–         بحلول عام 2020، يمكن لماليزيا أن تكون امة واحدة، مع مجتمع ماليزي يتمتع بثقة كبيرة، ومغروسا من خلال القيم الاخلاقية، ويمكن ان تعيش مجتمع ديمقراطي، حر، ومتسامح، ويوفر الرعاية، وعادل وتقدمي ومذهر، ويمكن لاقتصاده ان يكون منافسا، وديناميكي وقوي ومرن.

–         لا يمكن ان تكون هناك ماليزيا متقدمة بالكامل مالم نتغلب على التحديات الاستراتيجية والمحورية التسعة التي واجهتنا من لحظة ميلاد هذه البلاد كدولة مستقلة.

–         ان التحدي الاول من هذه التحديات هو إقامة أمة ماليزية متحدة الأهداف والمصير المشترك، وعلى هذا، يجب ان تعيش هذه الامة في سلام داخلي، وإقليميا وان تكون منسجمة عرقياً، وتعيش في وئام وإنسجام وفي شراكة كاملة وعادلة، وتتكون من شعب واحد هو الشعب الماليزي ذو ولاء وإخلاص سياسي من أجل ألأمة.

–         التحدي الثاني هو التحدي المتمثل في إقامة مجتمع ماليزي متقدم وآمن ومتحرر نفسياً ويتمتع بإيمان وثقة بذاته، ويفخر بما هو عليه، وبما أنجزه، وقادر بما فيه الكفاية على مواجهة كل انواع المحن. هذا المجتمع الماليزي يجب ان يكون متميزا من خلال السعي إلى التميز، وإدراكه الكامل لكل إمكانياته، غير تابع لأحد أو متأثر بأحد، ويُحترم من قبل جميع الشعوب والأمم الأخرى.

–         التحدي الثاث الذي طالما واجهناه هو تطوير مجتمع ديمقراطي ناضج وتعزيزه، وممارسة الديمقراطية الماليزية التوافقية الناضجة التي يمكن ان تكون نموذج تحتذي به الدول النامية.

–         التحدي الرابع هو إقامة مجتمع ذو أخلاق، حيث المواطنين في هذا المجتمع متمسكين بقيمهم الدينية والروحية ومشبعين بأعلى المستويات الأخلاقية.

–         التحدي الخامس الذي طالما واجهناه ايضا هو بناء مجتمع متسامح ومتحرر وناضج حيث يكون الماليزيين من جميع الالوان والمذاهب أحرار في ممارسة واعتناق معتقداتهم الدينية وثقافاتهم وعاداتهم، مع التأكيد على أنهم ينتمون إلى وطن وأمة واحدة.

–         التحدي السادس هو إقامة مجتمع علمي ومتقدم. . مجتمع مبتكر وطموح متطلع للأمام. . وليس مجرد مجتمع مستهلك للتكنولوجيا، بل مساهماً أيضاً في التقدم الحضاري والعلمي والتكنولوجي في المستقبل.

–         التحدي السابع هو إقامة مجتمع متعاون، ورعاية الثقافة، وترسيخ النظام الإجتماعي في المجتعم، حيث المجتمع يأتي قبل الذات، وتحقيق رفاهية الشعب التي لا تتمحور حول الدولة أو فرد، بل تتمحور حول نظام اسري قوي ومرن.

–         التحدي الثامن هو ضمان مجتمع عادل اقتصاديا يقوم على التوزيع العادل والمتساوي للثروة، حيث تكون هناك شراكة كاملة في العملية الإقتصادية. مجتمع كهذا لا يمكن ان يستمر بهذا الشكل طالما كان هناك تمييز بين العرق والوظيفة الإقتصادية.

–         التحدي التاسع هو إقامة مجتمع مزدهر، ولديه اقتصاد تنافسي وقوي ومرن وديناميكي.

يــــــتـــــــبــــــــع. . .

خطبة الجمعة في ماليزيا

خطيب الجمعة ممسكا عصا، وتسمى في لغة الملايو  تونڠكات (tongkat)

خطيب الجمعة ممسكا عصا، وتسمى في لغة الملايو تونڠكات (tongkat)

شاشة عرض إلكترونية إلى جانب المحراب. . هذا ما ستجده عند دخولك إلى الكثير من مساجد العاصمة الماليزية كوالالمبور، وذلك لعرض لعرض اهم النقاط في الخطبة مع ترجمات للآيات القرآنية التي تتضمنها الخطبة. . كما نجد شاشة رقمية مستطيلة افقيا كالشريط موضوعة فوق المنبر لعرض بعض المعلومات باللون الاحمر مثل تاريخ اليوم وإي إعلان كإعلان عن محاضرة مثلا، و اسم الخطيب والمؤذن، والإعلان عن مقدار المبلغ المتجمع من التبرعات خلال الاسبوع. حيث يتم اثناء خطبة الجمعة تمرير صناديق جمع التبرعات بين صفوف المصلين  لتأمين مستلزمات المساجد .
حضور صلاة الجمعة في المسجد طقس اسبوعي للمسلمين في كل مكان، وهي كذلك ايضا للطلاب المسلمين حيثما حلوا الرحال للدراسة حينما يتوفر المسجد، وهنا في ماليزيا تجد المساجد في كل مكان غير إننا نستمع إلى خطبتي الجمعة باللغة المالاوية. .
بعد ان يصعد الخطيب على المنبر ويمسك عصاه – كسنة نبوية يتبعها جميع خطباء المساجد في ماليزيا ويسميها المالاويين تونڠكات (tongkat) – يبدأ غالبا الخطبة بمقدمة قصيرة باللغة العربية، حيث ان معظم خطباء المساجد في ماليزيا يجيدون اللغة العربية وعلى الاخص خريجي الازهر، ثم يواصل الخطبة باللغة المالاوية ماعدا الآيات القرآنية والاحاديث النبوية التي يتلوها ويقرأها باللغة العربية لكنه ايضا في نهاية كل آية او حديث يوضح المعنى باللغة المالاوية قائلا: مقصودنيا (Maksudnya ) أي المفصود منه.
وفي العادة يتم تناول الموضوعات الرئيسية في الخطبة الاولى, بينما يكثر في الخطبة الثانية الصلاة على النبي والدعاء, وغالبا ما يفصل بين الخطبتين ابتهال قصير للمؤذن باللغة العربية, يذكر فيه المصلين بالاستغفار والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
ومما يدعو للإنتباه في خطب الجمعة هنا هو الخطاب الديني المتسامح والمستنيؤ، ونوع المواضيع التي يلقيها الخطباء من قبيل اخلاق العمل وإتقانه، وقيم المعاملة، والتسامح والعفو ، والامانة، والعدل، والصدق، والاخوة والمحبة بين الناس، وصلة الأرحام، والتعاون، وقول الحق، وحقوق الوالدين وحق الجار وحق الطريق، وكذلك توعية الناس بمبادئ الشريعة. واحياناً يقوم المجلس الوطني للشؤون الإسلامية في ماليزيا ( جابتن كماجوان اسلام مليسيا ) الذي يعرف اختصارا بـ “جاكيم” بتوحيد خطبة الجمعة في النقاط الرئيسية في العديد من مساجد العاصمة.
وبصورة عامة، فالإرشاد الديني والنشاط الوعظي هنا في ماليزيا ينطلق من الحديث النبوي الشريف ( إنما بعثت لإتمم مكارم الأخلاق) ومن المبدأ القائل (الدين المعاملة) والتوعية بالقيم إلى جانب التوعية بالتشريعات والاحكام الفقهية، وهو الامر الذي يجعل الناس تهتم بالجوهر والمعاملات اكثر من الهيئات.

إلى أي عرق تنتمي؟

جانب من استمارة مكتوبة باللغة المالاوية

جانب من استمارة مكتوبة باللغة المالايوية

ذهلت وانا اقوم بتعبئة استمارة خاصة بإحدى الجامعات الماليزية الحكومية، عندما وجدت سؤال عن العرق الذي انتمي اليه، مع اربعة خيارات (1- ملايو 2- صيني 3- هندي 4- آخر)، وهو الامر الذي دفعني لأكتب هذا المقال وأتناول موضوع الهوية الوطنية والاعراق في ماليزيا والتي هي أخطر ما يمكن ان يتهدد هذه البلاد، ويمكن ان تتحول في اي وقت إلى ورقة سياسية وعرقية خطيرة.

والمعادلة العرقية في ماليزيا ليست ناتجة عن تلاقي وتعايش ثلاث مجموعات عرقية وثقافية رئيسية فحسب، بل انها او تكاد ان تكون ناتجة التقاء ثلاثة شعوب مختلفة تماما عن بعضها في بلد واحد، وهو ما يجعل من التعايش الذي تشهده ماليزي إنجازا اسطوريا وفي زمن قياسي. . وهذا يعود إلى السياسة التي اتبعتها حكومة الاستقلال بربط هذه المجموعات العرقية ببعضها البعض من خلال دوائر مصالح مشتركة ومترابطة بعد ان ادركت ان عوامل التقارب قليلة او على الارجح معدومة. . وهي السياسة التي اثبتت نجاحها لتحقيق الوحدة الوطنية، فضلا عن توظيف التنوع لمصلحة تنمية البلاد وتطوير أخلاقيات العمل المستمدة من ثقافات مختلفة.

وحسب الإحصائيات الرسمية الماليزية، فإن السكان الأصليين ( البوميبوترا) اي ابناء الارض، وغالبيتهم من العرق المالاوي، يشكلون نسبة 67.4% ، بينما يشكل المهاجرين المنتمين للعرق الصيني 24.6% في الوقت الذي يشكل العرق الهندي 7.3% من سكان ماليزيا، وتشكل بقية الاعراق والاقليات مثل التايلندي ومن يسمون بالاورانق اصلي ( السكان الاصليين) المتواجدين على أرض ماتسمى اليوم ماليزيا منذ آلاف السنين قبل اي عرق آخر المتبقي من النسبة 0.7 % . .

اضف إلى هذا تعدد الاديان، حيث يشكل المسلمين 61.3% من السكان (وهو مايجعل ماليزيا دولة إسلامية)، ويشكل البوذيين 19.8% بينما يشكل المسيحيين 9.2% ويشكل الهندوس 6.3% ويشكل اتباع بقية الاديان والملل 3.4%. . وهذه التعدد العرقي والديني الكبير الموضح بالنسب المئوية كفيل بأن يجعلنا ندرك مدى تعقيد العامل الديموغرافي في ماليزيا.

وكل ما سبق يحعل الهوية والمواطنة واللغة الوطنية ومسائل الدين والتشريعات الدينية ومسائل الحكم والسياسة امورا في غاية التعقيد. . ومع الجهود التي تبذلها الحكومة لتحقيق المواطنة المتساوية وإذابة هذه  المجموعات العرقية في وعاء واحد هو ماليزيا، واعتبار كل اولئك المهاجرين من صينين وهنود وغيرهم مواطنين بعد ان تم منحهم الجنسية على اساس الاخلاص والعمل لأجل الدولة الماليزية كما تأكد ذلك النخبة المالايوية.

لكن بعض الساسة وخصوصا من المعارضة مازالوا يطرحون سؤالا على النخبة الحاكمة في ماليزيا: من هو الماليزي؟ وعلى ضوء الإجابة على هذا السؤال، فالنخبة الحاكمة لا بد ان تمنح هذا الماليزي كل الحقوق بدون استثناء. . وهو الامر نفسه الذي تبناه رئيس وزراء سنغافورة الاسبق لي كوان يو بقوة خلال العقود الستة الماضية معارضا سياسة البوميبوترا ( Bumiputera ) أو سياسة ابناء الارض وسياسة التمييز الإيجابية بعد ان طرح مفهوم ( ماليزيا الماليزية) كبديل لمفهوم ( ماليزيا المالايوية) الذي يطرحه العديد من المالايويين.

وفي المقابل، فهناك الكثير من المالايويين من يدعو إلى سيادة العرق المالايوي او مايعرف بـ  ( كتوانان ملايو)، والحق الكامل للعرق في الحكم وإدارة المؤسسات السيادية للعرق المالاوي باعتباره صاحب الارض ويمثل اغلبية السكان في الوقت نفسه مثل هشام الدين حسين الذي ثار جدلا بعد ان لوح بالخنجر المالاوي التقليدي الذي يعرف بالكرس (keris) بإعتباره احد رموز ثقافة المالايو بينما كان يلقي كلمته في المؤتمر السنوي لحزب امينو UMNO الحاكم عام 2005 وسط تصفيق الحضور في محاولة لتأكيد سيادة الثقافة والتراث والعرق المالايوي.

ومؤخرا راج مبدأ ( ساتو مليسيا) الذي يعني بالعربية ( ماليزيا واحدة) والذي هو من بنات افكار رئيس الوزراء الماليزي السادس والحالي/ نجيب عبدالرزاق، بعد أن شعرت النخبة أن رئيس الوزراء السابق عبدالله باضاوي قد أثار حفيظة الأعراق الأخى من خلال تبنيه لمشروع الإسلام الحضاري. . والذي يهدف إلى تدعيم وتعزيز الوحدة الوطنية الماليزية. . كما ان الحكومة تطلق العديد من البرامج الهادفة إلى تعزيز اللغة الوطنية Bahasa Malaysia كلغة اولى ولغة رسمية للدولة، على إعتبار ان اللغة الوطنية عامل يمكن ان يساهم في الإنسجام وتعزيز الوحدة الوطنية.

وفي خضم كل هذا التعقيد الثقافي والديموغرافي العجيب، وفي الوقت الذي نجد فيه مثلا ان السؤال عن العرق امرا غريبا، او نجد فيه ان كل مجموعة عرقية من في ماليزيا تحافظ على خصوصياتها بشدة فلا تتمازج او تذوب في بعضها، فإن مشهد الموظفين من عرقيات مختلفة ملاوي وصيني وهندي يعملون مع بعض بإنسجام وتناغم في شركة واحدة مثلا لأمر مثير للإعجاب. . فقد اختلفت الالوان والعرقيات وتوحد الحلم.